fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

“الوحدات” تعلن مقتل عناصر من “فرقة السلطان مراد” في عفرين

كمين تعرض له عناصر فرقة السلطان مراد في عفرين 20 أيلول 2018 (شبكة نشطاء عفرين )

كمين تعرض له عناصر فرقة السلطان مراد في عفرين 20 أيلول 2018 (شبكة نشطاء عفرين )

ع ع ع

أعلنت “وحدات حماية الشعب” (الكردية) عن تنفيذ عمليتين في صفوف المعارضة السورية والجيش التركي في مدينة عفرين شمالي حلب، يوم أمس.

وفي بيان للمركز الإعلامي للوحدات اليوم، الجمعة 21 من أيلول، قال إن مقاتلي “الوحدات” نفذوا كمينًا مساء أمس، استهدفوا من خلاله مقاتلي المعارضة والجيش التركي في مناطق عدة من عفرين.

البيان يأتي عقب مقتل ثلاثة من فرقة “السلطان مراد”، بعد تعرض سيارتهم لإطلاق نار من قبل مجهولين على طريق راجو غرب المدينة.

وفي هذا الصدد أعلنت “الوحدات” مسؤوليتها عن العملية، وقالت إن مقاتليها استهدفوا عربة عسكرية تقل ثلاثة من مقاتلي “السلطان مراد” بين ناحيتي راجو وماباتا، وأدى ذلك لمقلتهم والاستيلاء على أسلحتهم.

ونشرت شبكة “نشطاء عفرين” تسجيلًا مصورًا يظهر الكمين الذي نفذته “الوحدات” ضد عناصر “السلطان مراد” أمس، دون أي تأكيد أو نفي من الأخير حول الحادثة.

ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﻨﻮﻋﻴﺔ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺷﻴﺮﺍﻭﺍ، ﺭﺍﺟﻮ ، ﻣﺎﺑﺎﺗﺎالى ﺍﻟﺮﺃﻱ ﺍﻟﻌﺎﻡﻓﻲ ﺇﻃﺎﺭ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﻌﺼﺮ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﻔﺮﻳﻦ، ﻧﻔﺬﺕ ﻭﺣﺪﺍﺗﻨﺎ ﻋﻤﻠﻴﺘﻴﻦ ﻧﻮﻋﻴﺘﻴﻦ ﺍﺳﺘﻬﺪﻓﺘﺎ ﺟﻨﻮﺩ ﺍﻻﺣﺘﻼﻝ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ ﻭﻣﺮﺗﺰﻗﺘﻪ ﻓﻲ ﻗﺮﻯ ﻧﺎﺣﻴﺔ ﺷﺮﺍ ﻭﺭﺍﺟﻮ .ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ 20 ﺃﻳﻠﻮﻝ ﺍﻟﺠﺎﺭﻱ، ﻧﻔﺬﺕ ﻗﻮﺍﺗﻨﺎ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺑﺂﻟﻴﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﺗﺮﻛﻴﺔ ﺗﻘﻞ ﻋﺪﺩﺍً ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﻮﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﻮﺍﺻﻞ ﺑﻴﻦ ﻗﺮﻳﺘﻲ ﺧﺎﻟﻄﺔ ﻭﻛﻮﺑﻠﺔ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺘﻴﻦ ﻟﻨﺎﺣﻴﺔ ﺷﺮﺍ ﺑﻌﻔﺮﻳﻦ، ﻭﺑﻨﺘﻴﺠﺔ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺗﻢ ﺗﺄﻛﻴﺪ ﻣﻘﺘﻞ ﻋﻨﺼﺮﻳﻦ ﺗﺮﻛﻴﻴﻦ ﺃﺣﺪﻫﻤﺎ ﺑﺮﺗﺒﺔ ﻣﻼﺯﻡ .ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﻧﻔﺴﻪ، ﺍﺳﺘﻬﺪﻑ ﻣﻘﺎﺗﻠﻮﻧﺎ ﻋﺮﺑﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﺗﻘﻞ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻦ ﻣﺮﺗﺰﻗﺔ ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ ﻓﺮﻗﺔ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﻣﺮﺍﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﻮﺍﺻﻞ ﺑﻴﻦ ﻧﺎﺣﻴﺘﻲ ﺭﺍﺟﻮ ﻭﻣﺎﺑﺎﺗﺎ، ﺣﻴﺚ ﻗﺘﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺮﺗﺰﻗﺔ ﻭﺗﻢ ﺍﻻﺳﺘﻴﻼﺀ ﻋﻠﻰ ﺛﻼﺛﺔ ﺃﺳﻠﺤﺔ ﻧﻮﻉ ﻛﻼﺷﻴﻨﻜﻮﻑ ﻭﺗﻢ ﺍﻟﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﻫﻮﻳﺎﺗﻬﻢ ﻭﻫﻢ ﻛﻞ ﻣﻦ :ﺧﺎﻟﺪ ﺍﻟﺮﺍﻏﺐ ﻣﻦ ﺣﻤﺎﺓﻭﻋﻠﻲ ﺍﻟﺒﺮﻫﻮﻡ ﻣﻦ ﺣﻤﺺﺧﻠﻮﻑ ﺍﻟﻐﻮﻃﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻏﻮﻃﺔ ﺩﻣﺸﻖﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻹﻋﻼﻣﻲ ﻟﻮﺣﺪﺍﺕ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺸﻌﺐ21 ﺃﻳﻠﻮﻝ 2018

Posted by ‎شبكة نشطاء عفرين AAN‎ on Friday, September 21, 2018

كما تحدث البيان عن عملية ثانية أمس، استهدفت آلية عسكرية تركية تحمل جنودًا، ﺑﻴﻦ ﻗﺮﻳﺘﻲ ﺧﺎﻟﻄﺔ ﻭﻛﻮﺑﻠﺔ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺘﻴﻦ ﻟﻨﺎﺣﻴﺔ ﺷﺮﺍ، وأسفر عن مقتل اثنين منهم بينهم ضابط برتبة ملازم، بحسب وصفها.

ويعتبر البيان الثاني الذي تعلنه “الوحدات الكردية” ضد فصائل المعارضة خلال أيلول الحالي، بعد إعلانها عن ثلاث عمليات نفذتها الأسبوع الماضي، ضد فصائل المعارضة والجيش التركي في مدينة عفرين.

وتتوعد “الوحدات” بعمليات ضد المعارضة والجيش التركي في منطقة عفرين، عبر بيانات عدة صدرت خلال الأشهر الماضية، كان آخرها بيانًا لمجموعة تطلق على نفسها اسم “صقور الانتقام”، والتي تبنت عملية السوق في المدينة بداية أيلول الحالي، بحسب الشبكة.

وشهدت عفرين خلال الأشهر الماضية تفجيرات وعمليات اغتيال طالت عسكريين ومدنيين، ثلاثة تفجيرات منها خلال حزيران الماضي، وأسفرت عن عشرات القتلى والجرحى من المدنيين.

وفي تصريح سابق لعنب بلدي، قال الناطق باسم “الجيش الوطني”، محمد حمادين، إن “الوحدات” لا تزال لديها خلايا في محيط عفرين، تقوم بعمليات الاغتيال وتهدد المدنيين في المنطقة.

وسيطرت فصائل “الجيش الحر” المدعومة من تركيا، في 18 من آذار الحالي، على كامل مدينة عفرين، بعد توغلها داخل مركز المدينة وتقدمها على حساب “الوحدات”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة