البرازيل.. القبض على “أهم” مسؤولي تمويل “حزب الله”

سيارة تحمل صورة زعيم حزب الله تجوب الشوارع- 6 من أيار 2018 (رويترز)

سيارة تحمل صورة زعيم حزب الله تجوب الشوارع- 6 من أيار 2018 (رويترز)

ع ع ع

ألقت الشرطة البرازيلية القبض على أحد ممولي “حزب الله” اللبناني، في منطقة قريبة من حدود البارغواي والأرجنتين.

ووفق ما ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، الجمعة 21 من أيلول، فإن المدعو أحمد سعيد بركات مطلوب للولايات المتحدة، التي تصنفه على أنه “أهم” مسؤولي التمويل في “حزب الله” اللبناني، والذي تصنفه واشنطن “إرهابيًا”.

وأدرجت وزارة الخزانة الأمريكية اسم بركات على قائمة الإرهاب، عام 2006، وصنفته على أنه “إرهابي دولي”.

وبحسب “نيويورك تايمز”، فإن أحمد بركات، الذي يحمل الجنسية اللبنانية، مطلوب لدول عدة، ومن بينها البارغواي التي تتهمه بسرقة هوية شخصية، وسبق وأن سجن فيها ست سنوات بتهمة التهرب الضريبي.

كما تلاحق الأرجنتين بركات بتهمة غسيل الأموال، بقيمة عشرة ملايين دولار، وقالت إنه نفذ العملية نيابة عن “حزب الله”.

وقالت الشرطة البرازيلية، في بيان لها، إن نشاط بركات استمر في الأرجنتين والبرازيل وتشيلي بعد الإفراج عنه من السجن في باراغواي عام 2008.

وتسعى الولايات المتحدة الأمريكية لتشديد الخناق على مصادر تمويل “حزب الله” اللبناني، من خلال فرض عقوبات على مموليها الرئيسيين وشركات تابعة لها.

إذ أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية، في أيار الماضي، على قائمة عقوباتها، محمد إبراهيم بزي، “الممول الرئيسي للجماعة”، وشركاته الخمس في أوروبا وغرب إفريقيا والشرق الأوسط.

كما فرضت واشنطن عقوبات على ممثل “حزب الله” في إيران، عبد الله صفي، الذي قالت إنه كان محاورًا بين “الحزب” وإيران في المسائل المالية.

وتتهم أمريكا  “حزب الله”، وهو إحدى الأذرع العسكرية لطهران في المنطقة، بتصعيد الأزمة السورية بمساندة طهران، وتعتبره تهديدًا للبنان، والشعب اللبناني والمنطقة بأكملها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة