fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تقرير حقوقي: 2832 مدنيًا قتلوا على يد التحالف في سوريا

طيران التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" - حزيران 2017 (التحالف الدولي)

طيران التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" - حزيران 2017 (التحالف الدولي)

ع ع ع

وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” مقتل 2832 مدنيًا، بينهم 861 طفلًا و617 سيدة (أنثى بالغة)، على يد قوات التحالف منذ تدخلها العسكري في سوريا، في أيلول 2014 وحتى تاريخ اليوم، الأحد 23 أيلول.

وقالت الشبكة في تقرير مفصل وصل عنب بلدي نسخة منه إن قوات التحالف الدولي قتلت 976 مدنيًا بينهم 194 طفلًا و294 سيدة في عهد الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، بينما قتلت 1856 مدنيًا بينهم 667 طفلًا و323 سيدة.

ووفق التقرير الذي نشرته الشبكة، اليوم الأحد، فإن ما لا يقل عن 156 مجزرة ارتكبتها قوات التحالف، وما لا يقل عن 170 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية بينها 25 حادثة اعتداء على مدارس، و15 حادثة اعتداء على منشآت طبية وأربع حوادث اعتداء على أسواق، منذ تدخلها العكسري في سوريا.

ووثق التقرير نزوح ما لايقل عن 550 ألف نسمة من دير الزور والرقة والحسكة بسبب العمليات العسكرية بين التحالف و”قوات سوريا الديمقراطية” وتنظيم “الدولة الإسلامية”.

ونوه إلى أن قوات التحالف اعترفت بـ 100 هجمة تسببت بوقوع ضحايا مدنيين، منها 23 هجمة أدت إلى مجزرة (خمس ضحايا في هجمة واحدة) أي بفارق 133 هجمة عما وثقته “الشبكة”.

وقال مدير “الشبكة السورية”، فضل عبد الغني، إنه “يتوجب على قوات التحالف أن تنهي سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على ما تبقى من المناطق، والعمل بشكل جدي أكبر للمساعدة في تأسيس مجالس حكم مدني ديمقراطي في المناطق التي تسيطر عليها والتي تشكل ثلث مساحة سوريا، وتبدأ بذلك عودة المشردين قسريًا إلى منازلهم”.

وأعلن التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق عن مقتل 1061 مدنيًا خلال عملياته في البلدان، في بيان نشره عبر موقعه الرسمي، 31 من آب الماضي.

وقال التحالف الدولي في البيان إنه شن 29 ألف غارة و920 ضربة منذ بدء عملياته في المنطقى عام 2014 وحتى تموز 2018 وقتل فيها ما لايقل عن 1061 مدنيًا بشكل “غير متعمد”.

وكان التحالف الدولي أعلن بدء حملته العسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، في أيلول 2014، وشن غارات جوية على مناطق عدة، أبرزها الرقة ودير الزور والحسكة وحلب، دعمًا لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) في معاركها ضد التنظيم.

ويتهم ناشطون سوريون “التحالف” بمسؤوليته عن مقتل مئات المدنيين في الرقة، حين دعم معارك تقودها “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) للسيطرة على المدنية.

ووفق منظمة “Air Wars”، التي توثق ضربات التحالف الدولي، فإن أكثر من ستة آلاف مدني، قتلوا خلال تلك الضربات، حتى نهاية آب الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة