fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل طفل برصاص “قسد” في تفريق مظاهرات شرقي دير الزور

قسد تفرض حظر تجوال في قرية سويدان جزيرة وتطلق الرصاص على الاهالي 24 أيلول 2018 (فرات بوست)

قسد تفرض حظر تجوال في قرية سويدان جزيرة وتطلق الرصاص على الاهالي 24 أيلول 2018 (فرات بوست)

ع ع ع

أطلقت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)  النار على أهالي قرية سويدان جزيرة، شرقي دير الزور، بعد احتجاجات شعبية، ما أسفر عن قتيل وعدة إصابات.

وأفاد مراسل عنب بلدي، اليوم الاثنين 24 من أيلول، أن “قسد” فرضت حظرًا للتجوال في بلدة سويدان جزيرة، ومنعت الأهالي من الخروج على خلفية مظاهرات غاضبة، رفضًا لهدم محلاتهم التجارية.

وأطلق عناصر “قسد” النار على الأهالي لتفريق المظاهرة، وأسفرت عن مقتل طفل يبلغ 14 عامًا، وإصابة أربعة مدنيين آخرين، وسط حملة اعتقالات بدأتها في البلدة، بحسب المراسل.

وبدأت تلك الاحتجاجات بعد قيام “قسد” اليوم بهدم قوس بلدة سويدان جزيرة، والمحلات التجارية المحيطة فيه، لتفرض طوقًا أمنيًا وتمنع خروج الأهالي بالإضافة لإطلاق النار ومحاولة اعتقال المتظاهرين.

كما تحدثت شبكة “فرات بوست عن وصول تعزيزات عسكرية لـ “قسد” من جبهة بلدة درنج إلى محيط البلدة.

في المقابل لم تعلق “قسد” على الحادثة حتى ساعة إعداد هذا التقرير، بينما اعتبرت صفحة “جزيرة سويدان” في موقع “فيس بوك“، أن الحادثة بدأت بعد خلاف بين البلدية وأصحاب البسطات، “بسبب إزالة قوس القرية على الطريق”، بحسب تعبيرها.

وتعاني مناطق ريف دير الزور الشرقي من حالة غضب تسود مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، وصولًا إلى مدينة الرقة، بسبب رفض السكان لسياستها، والذي أدى إلى عمليات خطف متبادلة وحالة من الفلتان الأمني خلال الأشهر الماضية.

وتشهد تلك المناطق احتجاجات بشكل مستمر رفضًا لسياسات “قسد” المتمثلة باعتقالات عشوائية تتعلق بالتجنيد الإجباري وباتهامات متنوعة، إضافة للحالة الاقتصادية المتردية التي تعيشها تلك المناطق، والضرائب التي تفرضها “قسد” بحق السكان.

وتتزامن الحادثة مع معارك عنيفة تخوضها “قسد” ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، للسيطرة على كامل ريف دير الزور الشرقي، بمساندة التحالف الدولي.

وفي تموز الماضي، شنت “قوات سوريا الديمقراطية” حملة مداهمات في أحياء مدينتي الرقة ودير الزور، خلفت عددًا من الاعتقالات، ضمن عملياتها الأمنية في مناطق سيطرتها شمالي سوريا.

كما أعلنت عن حملة مداهمات في أحياء مدينة الزور وملاحقة خلايا تنظيم “الدولة”، واعتقال عدد من المطلوبين لها.

وكانت حملة “الرقة تذبح بصمت” قالت حينها إن “قسد” أعلنت حظرًا للتجوال في جميع قرى ريف الرقة الشرقي، واعتقلت أربعة أشخاص من قرى الحمرات، بعد إغلاق جميع الطرق المؤدية للمنطقة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة