روسيا: صواريخ S-300 لحماية جنودنا في سوريا

منظومة صواريخ s300 الروسية (تاس)

ع ع ع

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن صواريخ “S-300” التي ستزودها روسيا لسوريا “ليست موجهة ضد دولة ثالثة”.

وقال بيسكوف للصحفيين، بحسب وكالة “تاس” الروسية اليوم، الاثنين 24 من أيلول، إن الصواريخ موجهة لتعزيز الأمن للعسكريين الروس وحمايتهم في سوريا، وليس ضد دولة ثالثة، في إشارة منه إلى إسرائيل.

وأعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، في كلمة متلفزة، اليوم، أنه بإيعاز من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، فإن روسيا ستسلم منظومة الصواريخ “S-300” لسوريا في غضون أسبوعين.

ويأتي ذلك بعد أيام من سقوط طائرة روسية، من نوع “إيل 20″، الاثنين الماضي، في سوريا نتيجة استهدافها بالخطأ من قبل الدفاعات الجوية السورية، التي كانت تتصدى لطائرات إسرائيلية استهدفت اللاذقية.

وقتل 15 عسكريًا روسيًا كانوا على متن الطائرة الروسية، واتهمت موسكو تل أبيب بالمسؤولية عن سقوط الطائرة، وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها، أمس، إن الحادثة ناتجة عن “إهمال إجرامي من سلاح الجو الإسرائيلي”.

وأدت حادثة سقوط الطائرة الروسية إلى أزمة سياسية بين الطرفين، ومن المتوقع أن يؤدي تزويد سوريا بمنظومة الصواريخ إلى أزمة سياسية بين موسكو وتل أبيب التي أسهمت في تأجيل الصفقة مرارًا.

بيسكوف اعتبر أن “تحطم الطائرة سببه سلوك الطيارين الإسرائيليين المتعمد” معتبرًا أن “ذلك لا يمكن ألا يضر بالعلاقات الروسية الإسرائيلية”.

من جهته قال نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، للصحفيين اليوم، إن القرار الروسي لن يفسد العلاقات بين روسيا وإسرائيل، معتبرًا أن العلاقات أكثر طموحًا وأوسع”.

وتزامن ذلك مع اتصال بين رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وبين نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، الذي أكد خلال المكالمة على تزويد سوريا بمنظومة الصواريخ.

ولم يصدر أي تصريح من قبل الحكومة الإسرائيلية حول تزويد المنظومة إلى سوريا حتى إعداد هذا التقرير.

وكان النظام وقع اتفاقية مع روسيا في 2010 لتزويده بالصواريخ، لكن إسرائيل عملت حينها على منع اكتمال الصفقة.

وعاد الحديث عن منظومة الدفاع الجوي خلال الأشهر الماضية، بعدما شنت أمريكا وحلفاؤها (فرنسا وبريطانيا) ضربة عسكرية محدودة ضد مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري، في نيسان الماضي، إلا أن روسيا أسهمت في منع ذلك.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة