fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بعد 40 يومًا.. وعود تنهي اعتصام أهالي اعزاز بريف حلب

فتح الطرقات أمام المجلس المحلي في اعزاز بريف حلب - 25 من أيلول 2018 (مكتب اعزاز الإعلامي)
ع ع ع

انتهى اعتصام أهالي مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي أمام المجلس المحلي، بعد 40 يومًا من المطالبة بانتخابات جديدة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب اليوم، الثلاثاء 25 من أيلول، أن المعتصمين أصدروا بيانًا أنهوا الاعتصام فيه بعد وعود وضمانات قدمت لهم، دون أن يحددوا ماهيتها.

وأوضح المراسل أن أعمال إزالة الركام من الشارع الرئيسي للمدينة بدأت، وفتح الطريق العام، مع توقعات بعودة موظفي المجلس إلى عملهم بعد انقطاعهم طيلة فترة الاعتصام.

وبدأ الاعتصام، في 17 من آب الماضي، وتحددت مطالب المعتصمين بإقالة المجلس المحلي وإجراء انتخابات جديدة تمثل جميع شرائح المدينة.

وكانت سيارة مفخخة انفجرت، مطلع أيلول الحالي، أمام خيمة الاعتصام المدني في اعزاز، ما أدى إلى مقتل مدنيين وسقوط عشرات الجرحى.

وقال المراسل إن ورش الخدمات تعمل حاليًا على إزالة مخلفات السيارة المفخخة، بعد إزالة خيمة الاعتصام مساء، أمس الاثنين.

وبحسب تسريبات حصل عليها المراسل بعد فض الاعتصام تلخصت الوعود المقدمة للأهالي بانتهاء صلاحية المجلس الحالي بنهاية عام 2018، على أن تبدأ انتخابات جديدة مطلع العام المقبل.

وشهدت مدينة اعزاز، في الأيام الماضية، عدة أحداث كان أبرزها اعتصام الأهالي، ورافقها عزل قائد “قوات الشرطة والأمن العام”، أحمد زيدان الملقب “حجي حريتان”، وتعيين العقيد محمد الضاهر بدلًا عنه.

وكانت آخر الأعمال التي قام بها المجلس المحلي لاعزاز توقيع عقد مع شركة “ET Energy” التركية ذات الملكية الخاصة، لإيصال الكهرباء إلى منازل المدنيين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة