fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إدلب.. مجهولون يفرجون عن مختطف مقابل 300 ألف دولار

المختطف واصل العمر (يمين) - (فيس بوك)

المختطف واصل العمر (يمين) - (فيس بوك)

ع ع ع

أفرج مجهولون عن مختطف مدني من بلدة كفر بطيخ بريف إدلب مقابل مبلغ مادي بلغ 300 ألف دولار، بعد مفاوضات استمرت لأسابيع.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب اليوم، الثلاثاء 25 من أيلول، أن تسليم المختطف واسمه واصل العمر كان وسط مدينة إدلب، بعد شهرين من اختطافه في بلدته من قبل الجماعة المجهولة والتي طلبت لتسلميه في بادئ الأمر مبلغ مليون دولار.

وأوضح المراسل أن مفاوضات دارت بين عائلة العمر والخاطفين انتهت بدفع مبلغ 300 ألف دولار، مشيرًا إلى معرفة أفراد من عصابة الخطف تم تحويلهم إلى سجن مدينة إدلب.

ولم تحدد هوية الجهة الخاطفة حتى اليوم، والتي راج عملها في إدلب طوال الشهرين الماضيين، بالتزامن مع حالة من الفلتان الأمني تعيشها المحافظة.

وراجت عمليات الخطف لقاء المبالغ المالية الباهظة بشكل كبير في إدلب، وكانت آخر تداعياتها، في 7 من آب الماضي، بالإفراج عن مدير الصحة في ريف اللاذقية بعد دفع مبلغ مالي قدر بـ 120 ألف دولار أي ما يعادل 50 مليون ليرة سورية.

وسبق حادثة خطف مدير الصحة، الإفراج عن الطبيب محمود مطلق لقاء مبلغ مالي بلغ 120 ألف دولار، أي ما يعادل 50 مليون ليرة سورية أيضًا.

واتهمت “هيئة تحرير الشام” خلايا تتبع لتنظيم “الدولة الإسلامية” بالوقوف وراء حالة الفلتان الأمني التي تعيشها إدلب، وأعلنت، في أيار الماضي، عن حملة أمنية ضدها في عدة مناطق.

وكانت “حكومة الإنقاذ” اتهمت، النظام السوري، حزيران الماضي، بتحريك الخلايا النائمة، لنشر الفوضى وإشعال الفتن، بحسب وصفها.

وقالت إنها بدأت بتسيير دوريات الشرطة على مدار اليوم، بالتعاون مع لجان الأحياء من أجل إعادة الأمن والأمان لجميع مناطق الشمال.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة