fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بقرار غير رسمي

سوريون يمنعون من امتحان رخصة القيادة في تركيا

شرطة مرور في مدينة اسطنبول التركية (haber20denizli.com)

شرطة مرور في مدينة اسطنبول التركية (haber20denizli.com)

ع ع ع

منع سوريون يحملون بطاقة الحماية المؤقتة (الكميلك) من دخول الامتحان النظري، في مدرسة “Boğaziçi surucu kurusu” في اسطنبول لتعليم القيادة.

ولم يتمكن السوريون المسجلون في المدرسة من تقديم الامتحان الذي كان محددًا في 19 من أيلول 2018، بحسب ما أكدته المدرسة لدى التواصل معها.

ولم يعلن عن القرار رسميًا بعد من الجهات الحكومية المختصة في تركيا.

وقالت المدرسة إنها لم تجد بعد قرارًا رسميا بهذا الشأن، وهي في طور البحث عنه.

وفي 13 من شباط الماضي، أصدرت وزارة الداخلية التركية تعميمًا يقضي بمنح اللاجئين السوريين حق الحصول على رخصة القيادة (شهادة السواقة).

وكانت مدرسة “بوازجي” فتحت باب التسجيل لحاملي بطاقة الحماية المؤقتة قبل خمسة أشهر.

وبحسب موقع “تركيا” الإخباري، في 25 من كانون الأول 2017، نشرت شرطة المرور حالات “مخالفة” لبعض الأفراد السوريين، بالقيادة برخص سورية في مدن تركية مختلفة، وخالفت إدارة المرور التركية بعضًا منهم بموجب القانون.

ويعتبر من يحمل رخصة قيادة أجنبية كمن لا يحمل شهادة، كما تنص قوانين الداخلية التركية.

وأوضحت إدارة المرور التركية أنها تغض الطرف عن الأمر “بسبب الحالة التي يمر بها الإخوة السوريون منذ 7 سنوات”.

ويتطلب الحصول على رخصة القيادة التركية للأجانب شروطًا عدة، منها الحصول على إقامة سارية المفعول، وتسجيل في مدرسة لتعليم القيادة، وتجاوز الامتحان النظري والعملي بنسبة 70% وما فوق.

ويتمتع السوريون الحاملون للإقامة السياحية التركية بميزات أفضل من حاملي بطاقة الحماية، فلهم حق الحصول على رخصة القيادة، ويستطيعون التنقل بين الولايات التركية دون الحصول على إذن السفر، إلى جانب الخروج والدخول إلى تركيا.

وأصدرت وزارة الداخلية التركية ودائرة الهجرة التابعة لها، في 23 من كانون الثاني 2018 إحصائية جديدة لعدد اللاجئين السوريين، قالت فيها إن عددهم تجاوز الثلاثة ملايين و424 ألف لاجئ سوري.

بينما بلغ عدد السوريين الحاصلين على الإقامة السياحية نحو 48 ألفًا و738 شخصًا، وفقًا لإحصائيات نشرتها مديرية الهجرة التركية في 13 من كانون الأول 2017.

يأتي هذا بالتزامن مع التشديد الأمني الذي يشهده السوريون في تركيا، والذي يوجب ضرورة استخراج “إذن السفر” للتنقل داخل تركيا، ودفع غرامة مالية وسحب “الكيملك” لمن لا يملك “الإذن”.

برنامج “مارس” التدريبي – نور الأحمد



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة