fbpx

الاتحاد الآسيوي يطبق تقنية “VAR” في نهائيات 2019

الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يعتزم استخدام تقنية الفيديو المساعد للحكم (AFC)

الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يعتزم استخدام تقنية الفيديو المساعد للحكم (AFC)

ع ع ع

قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم (AFC) الاعتماد على  تقنية الفيديو المساعد (VAR) في نهائيات كأس آسيا والمقرر أن تقام في الإمارات العربية المتحدة، والتي تنطلق بعد 100 يوم.

وقال الاتحاد الآسيوي، عبر موقعه الإلكتروني اليوم، الخميس 27 من أيلول، إنه بعد موافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم والمجلس الدولي لكرة القدم (IFAB)، وافق المكتب التنفيذي على تطبيق نظام “VAR” في نهائيات كأس أسيا، “وبانتظار التأكيد النهائي على استكمال الاستعدادات لتطبيق النظام”.

وفي تصريح نقله موقع الاتحاد الآسيوي للعبة، قال سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي، إن كرة القدم الآسيوية مصممة على الاستفادة من التكنولوجيا لصالح اللعبة، “نحن نتطلع لتطبيق نظام الفيديو المساعد في الملعب خلال أهم بطولات الاتحاد، في نهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات”.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اعتمد نظام الفيديو المساعد للحكم خلال نهائيات كأس العالم 2018 والتي أقيمت في روسيا، فيما اعتبره “فيفا” تجربة ناجحة، وأدت إلى النتائج المرجوة منها.

وأضاف آل خليفة، “تابعنا نظام الفيديو المساعد خلال نهائيات روسيا، وكان من الواضح للجميع أن هنالك حاجة كبيرة لتدريب الحكام والاستثمارات في التجهيزات من أجل ضمان فعالية هذا النظام وتحقيق إضافة إيجابية للعبة”.

وطلب آل خليفة من المسؤولين الإداريين ضمان توفير جميع التجهيزات والترتيبات لتطبيق نظام الفيديو خلال كأس آسيا.

وتنطلق نهائيات كأس آسيا 2019، والتي تعتبر الأكبر في تاريخ البطولة، في 5 من كانون الثاني 2019.

وتجمع المباراة الافتتاحية الإمارات المنتخب المضيف، والبحرين في أبو ظبي، فيما تنطلق، اليوم الخميس، ورشة عمل لممثلي الدول الـ 24 المشاركين في البطولة.

وهذه المرة الثانية التي تقام البطولة في الإمارات، إذ كانت الأولى عام 1966، وارتفع عدد المشاركين في هذه النسخة إلى 24 مقارنة بـ16 منتخبًا شاركوا في النسخة الماضية عام 2015 والتي أقيمت في أستراليا.

وتبلغ قيمة الجوائز المالية المقدمة 14.8 مليون دولار، ولأول مرة في تاريخ البطولة، وفق موقع الاتحاد الآسيوي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة