fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تحرير الشام” تعتقل قياديًا سابقًا في “أحرار الشام”

عناصر من هيئة تحرير الشام خلال عملية أمنية في مدينة سرمين بريف إدلب - 30 من حزيران 2018 (وكالة إباء)

عناصر من هيئة تحرير الشام خلال عملية أمنية في مدينة سرمين بريف إدلب - 30 من حزيران 2018 (وكالة إباء)

ع ع ع

اعتقلت “هيئة تحرير الشام” قياديًا سابقًا في “حركة أحرار الشام” في بلدة أطمة على الحدود التركية السورية في ريف إدلب الشمالي.

وقالت مصادر إعلامية مقربة من “حركة أحرار الشام” لعنب بلدي اليوم، الخميس 27 من أيلول، إن عناصر ينتمون لـ “تحرير الشام” اعتقلوا موفق الحموي (أبو إبراهيم)، رئيس “هيئة الدعوة والإرشاد” سابقًا في الفصيل، إلى جانب اثنين معه في بلدة أطمة الحدودية.

ولكن “الهيئة” لم تصرح رسميًا عن اعتقالها للقيادي.

اعتقال القيادي جاء في الوقت الذي شهدت فيه بلدة دارة عزة في الريف الغربي لحلب استنفارًا بين عناصر تابعين لـ”الجبهة الوطنية للتحرير”، التي تنضوي تحتها “حركة أحرار الشام” وعناصر من “هيئة تحرير الشام”.

الاستنفار جاء على خلفية اعتقال عناصر “الجبهة الوطنية” لأشخاص يشتبه فيهم بقضية التفجيرات، فيما يتبع أحد المعتقلين لـ”تحرير الشام”.

وشهد الشمال السوري عدة توترات بين فصيلي “تحرير الشام” و”حركة أحرار الشام”، ما أدى إلى نزاع مسلح بين الطرفين أدى لمقتل وجرح العديد من عناصر الفصيلين، وسيطرت “تحرير الشام” على معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، في تموز 2017، بعد اقتتال دام لأيام مع “أحرار الشام”.

وشهد التوتر بين الطرفين حالات اعتقال متكررة لقياديين وعناصر، آخرها الاقتتال بين “هيئة تحرير الشام” و”جبهة تحرير سوريا” والتي تعتبر “أحرار الشام” أحد المكونات الأساسية فيها، مطلع العام الحالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة