إسرائيل تتهم إيران بامتلاك موقعًا لتخزين المواد النووية.. طهران ترد

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف (فرانس برس)

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف (فرانس برس)

ع ع ع

رفض وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الاتهامات الإسرائيلية لإيران بحيازة مخزن سري للأسلحة النووية.

وقال ظريف في تغريدة عبر “تويتر” اليوم، الجمعة 28 من أيلول، “لن يؤدي أي عرض هواة أبدًا إلى إخفاء واقع أن إسرائيل هي النظام الوحيد في منطقتنا الذي يملك برنامجًا للأسلحة النووية سريًا وغير معلن”.

تصريحات ظريف جاءت ردًا على ما أعلنه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الخميس، في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بأن إيران “تمتلك موقعًا سريًا لتخزين مواد نووية”، داعمًا اتهاماته بصور قال إنها تعود للموقع، بحسب ما ذكرت وكالة “رويترز”.

وفي كلمته أمام الجمعية العامة عرض نتنياهو صورة التقطت من الجو للعاصمة الإيرانية، يشير فيها إلى ما قال إنه مستودع سري سابق لتخزين المواد النووية.

وقال نتنياهو إن ذلك يظهر أن إيران لا تزال تسعى للحصول على أسلحة نووية رغم الاتفاق النووي المبرم في 2015 للحد من برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أن الموقع يحوي “15 كيلوجرامًا من المواد المشعة” جرى نقلها، داعيًا الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة التوجه للموقع على الفور، وفق ما نقلت الوكالة.

وتابع نتنياهو، “اليوم أكشف لأول مرة أن إيران تملك مستودعا سريًا آخر في طهران، مستودعًا لتخزين كميات هائلة من المعدات والمواد من برنامج إيران النووي السري”.

وفي نيسان الماضي، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، حصول تل أبيب على آلاف المستندات والوثائق التي تجرم برنامج إيران لتصنيع أسلحو نووية، وقال في مؤتمر صحفي، 30 من نيسان الماضي، إن “لدى إسرائيل 55 ألف وثيقة من برنامج إيران النووي، تثبت أن طهران تطور سلاحًا نوويًا”.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة