تقرير: 192 مدنيًا قتلوا في سوريا خلال أيلول 2018

قصف روسي على سوق شعبي في بلدة محمبل بريف إدلب الغربي- 4 أيلول 2018 (فيس بوك)

قصف روسي على سوق شعبي في بلدة محمبل بريف إدلب الغربي- 4 أيلول 2018 (فيس بوك)

ع ع ع

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل ما لا يقل عن 192 مدنيًا في سوريا، خلال أيلول الماضي.

وفي تقرير دوري أصدرته الشبكة اليوم، الاثنين 1 من تشرين الأول، قالت فيه إن من بين القتلى المدنيين 47 طفلًا و14 امرأة، قتلوا على يد أطراف النزاع الفاعلة في سوريا.

وبحسب التقرير، فإن النظام السوري والميليشيات الإيرانية مسؤولة عن مقتل 40.63% من مجمل القتلى المدنيين خلال تلك الفترة، بواقع 78 شخصًا 41 منهم قتلوا تحت التعذيب، تليها “جهات أخرى” بقتلها 56 مدنيًا، ثم قوات الإدارة الذاتية 20 مدنيًا، والتنظيمات المتشددة 18، والقوات الروسية 17، وقوات التحالف الدولي 3 مدنيين.

وتشير الشبكة إلى أنها لم تستطع توثيق أسماء سوى 192 قتيلًا خلال أيلول الماضي، إذ توجد الكثير من الحالات التي لم تستطع الوصول إليها وتوثيقها بالاسم الكامل والزمان والمكان.

وتوزعت حصيلة الضحايا المدنيين في أيلول الماضي على المحافظات السورية على الشكل التالي: 43 قتيلًا في دير الزور، 31 في حماة، 30 في إدلب، 24 في حلب، 13 في ريف دمشق، 13 في الرقة، 11 في درعا، 6 في حمص، 3 في دمشق.

وبذلك ارتفعت حصيلة القتلى المدنيين في سوريا، منذ مطلع عام 2018 وحتى تشرين الأول الحالي، إلى 6228 مدنيًا، على يد جميع أطراف النزاع، 4514 منهم على يد قوات الحلف السوري- الروسي.

وشددت الشبكة في تقريرها، على أن قوات النظام السوري والقوات الروسية “انتهكت أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحمي الحق في الحياة”.

وختمت مطالبة مجلس الأمن والمؤسسات الدولية المعنية، بتحمل مسؤولياتها تجاه ما يحصل من “عمليات قتل لحظية لا تتوقف ولو لساعة واحدة”، داعيةً إلى الضغط على النظام السوري وأطراف النزاع من أجل وقف استهداف المدنيين.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة