البرلمان التركي يمدد التفويض لشن عمليات عسكرية في سوريا

عنصر من الجيش الحر في معركة "غصن الزيتون" في منطقة عفرين شمالي حلب - 1 شباط 2018 (عنب بلدي)

عنصر من الجيش الحر في معركة "غصن الزيتون" في منطقة عفرين شمالي حلب - 1 شباط 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

وافق البرلمان التركي على تمديد صلاحية السلطة التركية بشن عمليات عسكرية في كل من سوريا والعراق.

وبحسب وكالة “الأناضول” التركية اليوم، الأربعاء 3 من تشرين الثاني، فإن البرلمان صادق على تمديد سلطة الدولة التركية بشن عمليات عسكرية عبر الحدود في سوريا وشمالي العراق لمدة عام آخر.

وكان البرلمان التركي صادق في تشرين الأول 2014، لأول مرة على تفويض يقضي بإرسال قوات مسلحة خارج البلاد.

وبموجب التفويض دعمت تركيا عملية “درع الفرات”، في آب 2016، واستطاع خلالها “الجيش الحر” بدعم من قوات تركية، السيطرة على مساحات واسعة شمال حلب، على حساب تنظيم “الدولة الإسلامية”.

في حين سمح البرلمان للجيش التركي، العام الماضي، بشن عمليات عسكرية عبر الحدود من 31 من تشرين الأول 2017 وحتى 30 من تشرين الأول 2018.

وبموجب ذلك شنت تركيا عملية عسكرية تحت مسمى “غصن الزيتون” ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، في عفرين بريف حلب، وسيطرت عليها في آذار الماضي.

التفويض الجديد يأتي في ظل تهديد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بشن عمليات عسكرية مشابهة في مناطق شرق الفرات في سوريا.

ونقلت وكالة “الأناضول” في 24 من أيلول الماضي، عن أردوغان قوله، إن “بلاده تعتزم اتخاذ خطوة مهمة تجاه مناطق شرقي الفرات”، على غرار مناطق شمالي حلب.

وأوضح الرئيس التركي أن هذه الخطوة في شرقي الفرات، “ستكون شبيهة بالخطوات المتخذة في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون شمالي سوريا”.

وإلى جانب، ذلك هدد الرئيس التركي مرارًا بشن عملية عسكرية ضد “حزب العالم الكردستاني” في شمالي العراق.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة