fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ردود فعل دولية أثارها اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي

الإعلامي والكاتب السعودي جمال خاشقجي (AP)

الإعلامي والكاتب السعودي جمال خاشقجي (AP)

ع ع ع

تحولت قضية اختفاء الإعلامي والكاتب السعودي جمال خاشقجي في تركيا إلى جدل دولي أثار اهتمام وحفيظة حكومات ومؤسسات وصحف عالمية، باحثة عن استفسار يزيل الغموض.

تعليق أممي وأمريكي

الأمم المتحدة علقت على الحادثة على لسان المتحدث باسم أمينها العام، فرحان حق، الذي قال خلال مؤتمر صحفي عقده أمس، الأربعاء 3 من تشرين الأول، إن الأمم المتحدة تعرب عن أملها في أن يتم العثور على خاشقجي وأن يكون “آمنًا”.

وأضاف، “توجد لدينا معلومات مباشرة (لم يذكرها)، ونتابع الموضوع ونسعى للحصول على مزيد من المعلومات في هذا الصدد”.

وكان الإعلامي والكاتب السعودي جمال خاشقجي اختفى بعد ساعات على دخوله مبنى القنصلية السعودية في اسطنبول، الثلاثاء الماضي، للحصول على أوراق رسمية خاصة به.

أما وزارة الخارجية الأمريكية علقت بدورها على الحادثة، بقولها إنها تحقق في اختفاء الإعلامي السعودي، الذي كان يشغل منصب المستشار الإعلامي للسفير السعودي في واشنطن.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول أمريكي لم تسمه قوله إن “وزارة الخارجية تتابع ما أثير عن اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي وتسعى للحصول على معلومات بشأن تلك المسألة”.

خاشقجي في الصحف الأمريكية

أثارت الصحف الأمريكية القضية في عنواينها العريضة، إذ انتقدت “وول ستريت جورنال” سياسة ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، مشيرة إلى أن السعودية تضيق الخناق على المعارضين والناشطين السعوديين من منطلق محاربة “الفساد”.

في حين نشرت صحيفة “واشنطن بوست“، الذي يكتب فيها خاشقجي لقسم الرأي العام، تقريرًا قالت فيه إن اختفاء خاشقجي جاء في إطار محاولة “اسكاته”.

وأضافت، “يأتي الغموض الذي يكتنف مكان وجود جمال في خضم موجة من حملات القمع ضد المعارضين والنشاط السياسي والاجتماعي في السعودية، تحت قيادة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان”.

وسبق أن عمل جمال خاشقجي في عدة مؤسسات إعلامية سعودية وعربية، كما تقلد منصب السفير السعودي في واشنطن.

لكنه غادر البلاد بعد تولي محمد بن سلمان منصب ولاية العهد وقيامه بحملة قال إنها ضد الفساد، استهدفت مشايخ وناشطين ورجال أعمال.

وكتب خاشقجي مقالات عدة في صحيفة “واشنطن بوست” انتقد فيها السياسة السعودية وإجراءات “محاربة الفساد” التي يقودها ابن سلمان.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة