× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

حملة إلكترونية ووقفات شعبية لحماية الآثار في إدلب

وقفة للكوادر الطبية في إدلب تضامنًا مع حملة "أنقذوا آثار إدلب"- 9 تشرين الأول 2018 (مديرية صحة إدلب)

وقفة للكوادر الطبية في إدلب تضامنًا مع حملة "أنقذوا آثار إدلب"- 9 تشرين الأول 2018 (مديرية صحة إدلب)

ع ع ع

أعلنت مديرية صحة إدلب عن مشاركتها في حملة “أنقذوا آثار إدلب”، والتي تهدف إلى لفت الانتباه للانتهاكات التي تتعرض لها الممتلكات الثقافية والأثرية في المحافظة.

ونظمت المديرية وقفات شعبية اليوم، الثلاثاء 9 من تشرين الأول، في مدينة إدلب شارك فيها عدد من الكوادر الطبية وناشطون في المدينة، رفعوا خلالها شعارات منددة ومنبهة لخطورة ضياع وتدمير الآثار في المحافظة، وفق ما ذكرت صفحة المديرية في “فيس بوك”.

#مديرية_صحة_إدلب#متضامن_مع_آثار_إدلبتشارك مديرية صحة إدلب، في الحملة التي أطلقها مركز آثار إدلب، بالتعاون مع عدد من…

Posted by ‎مديرية صحة إدلب – Idlib Health Directorate‎ on Tuesday, October 9, 2018

وكان “مركز آثار إدلب” أطلق حملة، في 3 من تشرين الأول الحالي، بالتعاون مع عدد من المختصين والناشطين المهتمين بعلم الآثار، تحت شعار “أنقذوا آثار إدلب”، دعا فيها المجتمع الدولي والمنظمات المحلية والدولية إلى إيقاف “التعديات” والمحافظة على الإرث الإنساني.

وفي إطار ذلك، أطلق ناشطون حملة إلكترونية عبر موقع “آفاز” الخاص بحملات المجتمع المدني، للتضامن مع المبادرة التي أطلقها “مركز آثار إدلب”.

ومن المقرر أن يعقد المركز، اليوم، المؤتمر الأول لحماية الآثار في قاعة المركز الثقافي في إدلب، للتوعية بأهداف الحملة.

وشهد قطاع الآثار في إدلب عمليات نهب وسرقة كبيرة طالت المعالم الأثرية في المحافظة، على مدار السنوات الثلاث الماضية، أبرزها المتحف الوطني في المدينة.

وبناء عليه، حذرت “حكومة الإنقاذ السورية” العاملة في إدلب، من القيام بأعمال الحفر والتنقيب عن الآثار في أي مَعلم أثري في المحافظة، مشيرةً إلى أن الأمر “تحت طائلة المساءلة القانونية”.

مقالات متعلقة

  1. إدلب.. حملات شعبية تواجه الانتهاكات بحق الآثار
  2. التربية في إدلب تغلق جميع المدارس ثلاثة أيام
  3. أطفال إدلب يشاركون في حملة تشجير "بارقة أمل"
  4. صيادلة إدلب يضربون احتجاجًا على تردي الوضع الأمني في المحافظة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة