× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

روسيا تطالب دولًا غربية بإخراج “الخوذ البيضاء” من سوريا

ع ع ع

طالبت روسيا المجتمع الدولي بإخراج عناصر الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) من إدلب وعموم سوريا، لأنهم “مصدر تهديد”.

جاء ذلك خلال اجتماع مغلق لمجلس الأمن، الخميس 11 من تشرين الأول، بحضور روسيا وعدد من القوى الغربية، وبينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

ووفق ما نقلت وكالة “فرانس برس” عن مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة، فإن المندوب الروسي لدى مجلس الأمن طالب بإخراج “الخوذ البيضاء” من سوريا، بقوله، “الإرهابيون يجب أن يغادروا، إبقاؤهم في المجتمع ليس فكرة جيدة”، وأضاف، “أخرجوهم من المناطق التي يوجدون فيها، وخاصة من إدلب”.

من جانبها، أدانت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة  التصريحات الروسية واصفة إياها بـ”الفاضحة والخاطئة”، وأضافت، “الخوذ البيضاء هي جزء من منظمات إنسانية، وروسيا تُواصل نشر معلومات خاطئة عنها”.

كما دعا المندوب البريطاني روسيا إلى “التوقف عن إهدار وقت مجلس الأمن”، وأضاف، “لا شيء من هذا صحيح، هذه التلميحات سخيفة”.

فيما عبر المندوب الفرنسي عن دهشته وانزعاجه من المطالب الروسية، بقوله إن “منظمة الخوذ البيضاء أنقذت حياة المئات من الناس”.

وتعتبر روسيا أن الدفاع المدني السوري منظمة “إرهابية”، ورفضت تسوية أوضاع العاملين فيها، في المناطق السورية التي شهدت اتفاقيات مصالحة.

وعملت الدول الغربية، مؤخرًا، على إعادة توطين عناصر الدفاع المدني لديها، خاصة الذين كانوا يعملون جنوبي سوريا، وذلك بعد إجلائهم إلى الأردن تحت إشراف الأمم المتحدة.

وذكرت صحيفة “ذا تيلغراف“، في تقرير أصدرته الشهر الماضي، أن الحكومة البريطانية منحت حق اللجوء لـ 29 عنصرًا من الدفاع المدني السوري مع 70 فردًا من عائلاتهم.

وتأسست منظمة الدفاع المدني المعروفة بـ “الخوذ البيضاء”، مطلع العام 2013، ومع تصعيد النظام وتزايد استخدامه للقصف الجوي، أسست مجموعات نظمت نفسها بهيكلية مراكز تطوعية بسرعة، وظهرت أولى المراكز في مدينة حلب ودوما والباب.

مقالات متعلقة

  1. نحو 50 من "الخوذ البيضاء" ما زالوا موجودين في الأردن
  2. روسيا تعلق على تمويل أمريكا لـ "الخوذ البيضاء"
  3. عناصر من "الدفاع المدني" يغادرون الأردن إلى أوروبا
  4. في اليوم العالمي للدفاع المدني.. انتهاكات بحق "الخوذ البيضاء"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة