× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

التحالف الدولي يدعم “قسد” بـ 30 عربة مدرعة

دخول "قسد" لمدينة الرقة وحجم الدمار فيها 19 تشرين الأول (عنب بلدي)

ع ع ع

أرسل التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية شحنة أسلحة إلى “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، والتي تخوض آخر معاركها حاليًا شرق الفرات.

ونشرت حسابات مقربة من “قسد” عبر “تويتر” اليوم، الجمعة 12 من تشرين الأول، تسجيلًا مصورًا أظهر شاحنات تحمل عربات مصفحة نوع “همر” في أثناء وصولها إلى مدينة القامشلي.

وقال حساب “Rojava Resistance”، الذي يعنى بأخبار المنطقة الشرقية في سوريا، إن أكثر من 300 شاحنة تحمل 30 عربة مصفحة وصلت إلى مدينة القامشلي في الساعات الماضية، مقدمة من التحالف الدولي للقوات الكردية.

ويتزامن الدعم العسكري مع عمليات عسكرية تخوضها “قسد” ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في آخر معاقله شرق الفرات، والمتمثل بجيب هجين.

ويأتي بعد إعلان الإدارة الذاتية شمال سوريا عن حكومة فدرالية مؤلفة من تسع هيئات، تشابه في عملها الوزارات.

وكان وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، أعلن، مطلع تشرين الأول الحالي، أن بلاده تنوي تدريب قوات محلية عسكرية ضد تنظيم “الدولة” في سوريا.

وأضاف ماتيس أن مرحلة ما بعد القضاء على تنظيم “الدولة” تتطلب توفير ظروف أمنية تمنع عودة عناصره إلى سوريا، بما في ذلك إنشاء قوات عسكرية محلية وتدريبها على يد مستشارين وخبراء أمريكيين، دون ذكر أي تفاصيل أخرى عن تلك القوات.

وتابع، “نساعد على تكوين مجالس محلية للأهالي في المناطق التي تم استعادتها من داعش، ثم ننشئ قوى محلية أمنية لكي تدافع عن المدنيين”.

وتزوّد واشنطن “قسد” بأنواع مختلفة من الأسلحة الثقيلة والخفيفة، كما دفعت بمدرعاتها إلى عدد من المناطق التي تسيطر عليها مطلع العام الحالي، إثر قصف تركيا مقاتلي القوات.

وأعربت أنقرة مرارًا عن خشيتها من عملية التسليح، داعيةً إلى قطع المساعدات الأمريكية عن “وحدات حماية الشعب” بأسرع وقت.

مقالات متعلقة

  1. وفد من الجيش الأمريكي يزور مناطق "قسد" شرقي سوريا
  2. "التحالف" يعزز وجوده في سوريا بـ 100 عربة "همر"
  3. "التحالف" يدعم "قسد" بأسلحة وآليات بالتزامن مع معارك هجين
  4. تعزيزات عسكرية جديدة من التحالف إلى "قسد"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة