× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وزير الخارجية العراقي يزور سوريا قريبًا

وزير الخارجية السوري وليد المعلم والعراقي ابراهيم الجعفري 2015 (سانا)

ع ع ع

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد محجوب، أن الوزير إبراهيم الجعفري سيقوم بزيارة قريبة إلى سوريا.

وبحسب ما قال محجوب لوكالة “سبوتنيك” الروسية أمس، الخميس 11 من تشرين الأول، فإن موعد الزيارة سيتحدد مطلع الأسبوع المقبل.

من جهتها نقلت الوكالة عن مصدر مطلع أن الجعفري سيلتقي خلال الزيارة نظيره السوري، وليد المعلم، ورئيس النظام السوري، بشار الأسد.

وأشار المصدر إلى أنه من الممكن عقد مؤتمر صحفي بين الوزيرين الاثنين المقبل في سوريا.

وكان المعلم وجه دعوة رسمية إلى الجعفري لزيارة دمشق، في إطار المساعي لفتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين.

وكان الوزيران التقيا على هامش اجتماعات الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك مطلع الشهر الحالي.

ويعتبر العراق من الدول الداعمة للنظام السوري في المحافل الدولية على الصعيد السياسي، ويعتبر المسؤولون العراقيون أن خطرًا مشتركًا واحدًا يواجه البلدين وهو الإرهاب.

وساندت ميليشيات عراقية قوات الأسد في معاركها ضد فصائل المعارضة، وتعتبر من أبرز وأهم الميليشيات في سوريا، وتشمل كلًا من: “حركة النجباء، وشباب الرسالة، ومنتظرو ظهور المهدي، وسرايا الزهراء، والمؤمنون بالحق الموعود، وحزب الله العراقي، وسرايا عاشوراء، وسرايا السلام، وسرايا الجهاد”.

كما تنتشر عدة ميليشيات عراقية على الحدود السورية- العراقية، وشاركت مؤخرًا إلى جانب “الحرس الثوري” الإيراني بالسيطرة على مدينة البوكمال.

وتأتي الزيارة المرتقبة بعد مباحثات بين الجانبين، في أيلول الماضي، من أجل إمكانية فتح المعابر الحدودية بينهما.

وجاء ذلك خلال اجتماع جمع بين المستشارة السياسية والإعلامية لرئيس النظام السوري، بثينة شعبان، والسفير العراقي لدى سوريا سعد محمد رضا، في أيلول، في دمشق، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأصدرت وزارة الخارجية العراقية بيانًا عبر موقعها الإلكتروني قالت فيه إن الجانبين أكدا على ضرورة العمل من أجل فتح المعابر الحدودية بين سوريا والعراق من أجل تعزيز التبادل التجاري والاقتصادي.

ويشترك البلدان بثلاثة معابر حدودية هي: معبر اليعربية (الربيعة من الجهة العراقية) في محافظة الحسكة، معبر البوكمال في محافظة دير الزور (القائم في الجانب العراقي)، معبر التنف (الوليد) جنوب دير الزور.

مقالات متعلقة

  1. عقب الهجوم على حلب.. الجعفري: لا محادثات سلام الشهر المقبل
  2. السفير السوري في موسكو: نتوقع زيارة المعلم نهاية الشهر
  3. العراق يرسل وفدًا أمنيًا إلى سوريا لمتابعة تفجيرات دمشق
  4. لقاء روسي- إيراني- سوري في موسكو الأسبوع المقبل

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة