× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ردود فعل متباينة من حضور مؤتمر الرياض “دافوس”

مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد وجمال خاشقجي (تعديل عنب بلدي)

مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد وجمال خاشقجي (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

ألقت قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، بأثرها على تباين ردود الفعل، حول حضور المؤتمر الاستثماري في الرياض الذي يحمل عنوان “دافوس في الصحراء”.

ونقلت “رويترز” أمس السبت 13 من تشرين الأول، عن مديرة صندوق النقد الدولي، كريستين لاجارد، عزمها على حضور المؤتمر الذي سيقام في الرياض بين 23 و25 من تشرين الأول الحالي.

وجاء  تصريح لاجارد، بعدما أعلن وزير الخزانة الأميركي، ستيف منوتشين، أيضًا في “بالي”، أنه يعتزم المشاركة في مؤتمر “مبادرة مستقبل الاستثمار” للعام 2018 في الرياض، مع متابعة التحقيق في قضية خاشقجي.

وأكدت لاجارد أن قضية اختفاء خاشقجي “مروعة” وقالت خلال حضورها اجتماع صندوق النقد في بالي، إن “حقوق الإنسان وحرية الإعلام هما أمران أساسيان، لقد تم التداول بأمور مروعة، لكن يجب أن أتابع أعمال صندوق النقد الدولي في كل أنحاء العالم”.

وتابعت، “حين أزور دولة ما، أقول على الدوام ما أفكر به، وفي هذه المرحلة، لا أنوي تغيير خططي مع التنبه الشديد لما يرد في الأيام القليلة المقبلة”.

فيما ذكرت شبكة “CNN” أن  غالبية المؤسسات الإعلامية التي ترعى المؤتمر المعروف بـ”دافوس الصحراء”، أعلنت انسحابها من اتفاق الرعاية، على خلفية قضية اختفاء جمال خاشقجي.

وكانت شركة “نيكاي” الإعلامية اليابانية، آخر المؤسسات التي أعلنت انسحابها من رعاية المؤتمر، وقالت المؤسسة اليابانية، أمس السبت 13 من تشرين الأول، إنها “لم تعد شريكًا إعلاميًا في الحدث”، حسبما نقلت شبكة “CNN”.

وبدورها، أعلنت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية الجمعة، انسحابها من اتفاق الرعاية الإعلامية للمؤتمر، غير أنها أكدت استمرار تغطيتها أي اخبار واردة منه، باعتبارها “وسيلة إعلامية كبرى تتابع أبرز الأحداث في المنطقة”.

وكان الإعلامي والكاتب السعودي جمال خاشقجي اختفى بعد ساعات على دخوله مبنى القنصلية السعودية في اسطنبول، الثلاثاء الماضي 2 من تشرين الأول، للحصول على أوراق رسمية خاصة به.

وتتابع السلطات التركية تحقيقًا فتحته بعد اختفائه، مرجحة أن يكون تعرض لعملية اغتيال داخل القنصلية، خاصة بعد نشر صور 15 شخصية سعودية قدمت إلى القنصلية، خلال وجود خاشقجي داخلها، وغادرت اسطنبول في نفس اليوم.

مقالات متعلقة

  1. بطلب من ترامب.. بومبيو يصل إلى الرياض لبحث قضية خاشقجي
  2. بسبب اختفاء خاشقجي.. وزير الخارجية الألماني يؤجل زيارته للسعودية
  3. قادمًا من الرياض.. بومبيو يلتقي أردوغان لبحث قضية خاشقجي
  4. ردود فعل دولية أثارها اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة