× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا ثقافة رياضة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

محافظة دمشق تعد دراسات لمصورات تنظيمية لـ”العشوائيات”

ناشطون يرفعون علم الثورة السورية بين الأبنية المهدمة جراء القصف في حي جوبر بدمشق - 3 آذار 2016 (عامر الموهباني ـ AFP)

ناشطون يرفعون علم الثورة السورية بين الأبنية المهدمة جراء القصف في حي جوبر بدمشق - 3 آذار 2016 (عامر الموهباني ـ AFP)

ع ع ع

بدأت محافظة دمشق بإعداد دراسات لمصورات تنظيمية لمناطق “السكن العشوائي” في مناطق تشمل جوبر وبرزة والقابون والتضامن ودف الشوك وحي الزهور.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) اليوم، الأحد 14 من تشرين الأول، عن عضو المكتب التنفيذي لشؤون التخطيط والموازنة في محافظة دمشق، فيصل سرور، أن المحافظة بدأت بإعداد الدراسات.

وكان مجلس الوزراء في سوريا كلف وزارة الأشغال العامة بوضع مخططات تنظيمية لعدة مناطق في محيط مدينة دمشق لكل من أحياء جوبر والقابون وبرزة البلد ومخيم اليرموك، وجاء التكليف خلال جلسة بتاريخ 1 من تموز.

وتشمل الدراسة أربع مناطق إلى جانب منطقة “المزة 86″، وتضم الدراسة الأولى مناطق جوبر وبرزة والقابون وتنتهي مطلع عام 2019، فيما تشمل الدراسة الثانية مناطق التضامن ودف الشوك وحي الزهور، وستبدأ بداية 2019، وتنتهي في آخره، وفق ما نقلت “سانا”.

وأضاف سرور أن المنطقة الثالثة تضم مناطق دمر وحي الورود والربوة وتبدأ بداية عام 2020، وتنتهي بنهايته، وتشمل المنطقة الرابعة سفح قاسيون والمنطقة المستملكة في بلدة معربا والتابعة لمحافظة دمشق، وتبدأ دراستها مطلع عام 2021، وتنتهي في آخره.

وفي بداية عام 2023 تبدأ بإعداد دراسة المخطط التنظيمي لمنطقة استملاك المعضمية وتشمل منطقة خلف مطار المزة حتى حدود محافظة ريف دمشق، وفق الوكالة.

وقال سرور، بحسب “سانا”، إنه بعد إنجاز تلك المخططات التنظيمية لـ”العشوائيات” المذكورة، سيتم عرضها على مجلس المحافظة للتصويت والتصديق عليها، بعدها يفتح باب للاعتراضات ومن ثم تعرض على وزارة الإدارة المحلية والبيئة للتصديق عليها، موضحًا أن الهدف من هذه الدراسات هو وضع القواعد والأسس التنظيمية لكل منطقة لمعرفة كيفية العمل مستقبلًا.

وتعمل قوات الأسد على تفجير أبنية بشكل يومي أو شبه يومي في مناطق القابون وجوبر حيث تعلن عن ذلك من خلال وسائل الإعلام الرسمية على أنها تنظيف لـ”مخلفات الإرهابين من عبوات ناسفة وألغام”، إلا أن مصادر متقاطعة قالت لعنب بلدي إن عمليات التفجير تستهدف أبنية على طول المتحلق الجنوبي بين منطقتي جوبر وعين ترما شرق دمشق.

مقالات متعلقة

  1. حزام دمشق "العشوائي" بانتظار فرض مصورات جديدة
  2. مخطط تنظيمي جديد لبرزة والقابون وجوبر
  3. إزالة أبنية في محيط دمشق لفرض تنظيمات جديدة
  4. معركة دمشق تنتقل إلى "الرحبات".. ما نقاط سيطرة المعارضة؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة