“الجبهة الوطنية” تقبض على خلية متهمة بالتبعية للنظام في إدلب

تحرير الشام تعتقل شخصيات متهمة بالتعامل مع النظام السوري في ريف إدلب- 15 من آب 2018 (وكالة إباء)

تحرير الشام تعتقل شخصيات متهمة بالتعامل مع النظام السوري في ريف إدلب- 15 من آب 2018 (وكالة إباء)

ع ع ع

ألقت “الجبهة الوطنية للتحرير” القبض على خلية قالت إنها تابعة للنظام السوري في ريف إدلب الشرقي، خلال حملة مداهمات ضد أشخاص يعملون بتجارة المخدرات.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف إدلب اليوم، الجمعة 19 من تشرين الأول، أن “الجبهة الوطنية” داهمت منزل أحد تجار المخدرات في بلدة جرجناز، ليتبين أنهم خلية تابعة للنظام.

وأوضح المراسل أن اشتباكات دارت بين الطرفين، ما أدى إلى مقتل شخص من الجهاز الأمني وإلقاء القبض على شخصين.

ونقل المراسل عن قيادي في “الجبهة الوطنية” أن الأخيرة عثرت داخل المنزل على ألغام روسية الصنع بالإضافة إلى أحزمة ناسفة وعبوات معدة للتفجير.

وكانت “الجبهة الوطنية” بدأت، في آب الماضي، حملة أمنية في ريف حماة ضد شخصيات متهمة بالتواصل مع النظام السوري، بموجب “المصالحات”.

وجاءت الحملة بالتزامن مع أخرى مشابهة بدأتها “هيئة تحرير الشام” ضد خلايا تتبع للنظام السوري وتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتتخوف الفصائل العاملة في إدلب من سقوط المناطق في الشمال، بموجب اتفاقيات “تسوية” مع النظام، والذي يروج حاليًا لها، كخطوة “سليمة” يستعيد فيها مناطقه بأقل الخسائر العسكرية.

وتعيش محافظة إدلب حالة من الفلتان الأمني، قتل فيها عدد من المدنيين والعسكريين بحوادث مختلفة بينها العبوات الناسفة والسيارات المفخخة.

وفي حديث مع الناطق الرسمي باسم “الجبهة الوطنية”، ناجي المصطفى، قال إن الحملات الأمنية جاءت بعد معلومات أمنية بشأن وجود بعض الشخصيات التي تروج للمصالحة مع النظام السوري، وتسهّل دخوله إلى المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة السورية في محافظة إدلب.

وأضاف لعنب بلدي أنه تم إلقاء القبض على كثيرين منهم، بعد الحصول على أدلة حول تورطهم بالتواصل مع النظام السوري.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة