fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مسلسلات سورية بطولاتها نسائية

نسرين طافش، يارا صبري، وسلافة معمار (تعديل عنب بلدي)

نسرين طافش، يارا صبري، وسلافة معمار (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

عندما تتلوّن الدراما باللون الوردي، تسرد حكايا لجلسات نسائية لشرب قهوة الصباح، وبوح هؤلاء النسوة عما يدور في خواطرهن، أملًا في أن يكون مستودعها بئر عميق.

قصص النساء في الدراما تمتاز بخصوصية التناول، سواء من حيث الحوار والإخراج، حتى التصوير، والإضاءة، بالإضافة إلى الملابس، فكثيرًا ما كان ظهور بطلات أحد المسلسلات النسائية سببًا في تغير خط “الموضة”.

شهد هذا النوع من الدراما غيابًا ملحوظًا خلال السنوات الماضية، بعد أن حققت نجاحًا كبيرًا وقت عرضها، وكان مسلسل “بنات العيلة” عام 2012 هو آخر تلك المسلسلات، على أن يكون هناك جزء ثان، لكن بقي ذلك محض تصريحات لم تترجم إلى فعل.

وأعلن السيناريست السوري سعيد الحناوي، عن تعاقده مع شركة “الشهباء” للإنتاج الفني، لإنتاج مسلسل جديد عنوانه “حركات بنات” بحسب ما نقلته مجلة “فن”، وهذا العمل نوعه “كوميدي لايت”  يتحدث عن عائلة مؤلفة من ثلاثة بنات مع والدتهن التي تفقد زوجها وهي صغيرة في السن، وتتعرض هذه العائلة لأحداث يومية وحياتية وفي كل حلقة قصة جديدة وتتناول كافة الأصعدة في مجالات الحياة.

ولم يذكر الحناوي اسم المخرج، لافتا إلى أنه يتم التعاقد مع الممثلين الذين سيلعبون أدوار البطولة، من دون أن يذكر أسماءهم.

وفي الدراما السورية مجموعة من أهم الأعمال التي نجحت بسبب اعتمادها على قصص النساء منها:

صبايا

استخدمت القبعات والشرائط الملونة لتزين عنوان المسلسل، إشارة إلى أنه مسلسل عن حكايا الفتيات وهمومهن، ومرحهن، عام 2009، وبعد ما حصده من نجاح تم إنتاج عدة أجزاء حتى أصبحت عشرة، لكن الأجزاء الأخيرة لم تحقق النجاح نفسه الذي حققه الجزآن الأول والثاني.

المسلسل عبارة عن حلقات منفصلة، لقصص “الصبايا” اللواتي جمعتهن صدفة الاستئجار في منزل واحد فنشأت بينهن وبين مالكة المنزل صداقة متينة.

المسلسل من تأليف رنا الحريري، وإخراج ناجي طعمي.

ولعبت أدوار بطولته ديمة بياعة، جيني إسبر، نسرين طافش، ديما الجندي، وكندة حنا.

جلسات نسائية

هو مسلسل سوري درامي اجتماعى، يتكلم عن العلاقات الإنسانية، وعلاقات الحب التي تجمع بين الرجل والمرأة، والتي يتحكم بسيرها الرجل، ويتكلم المسلسل أيضًا عن الطلاق والعنوسة والخيانة ومشاكل المرأة بشكل عام في المجتمع العربي.

المسلسل من إنتاج 2011  تأليف أمل حنا، وإخراج المثنى صبح، وبطولة نسرين طافش، يارا صبري، وأمل بوشوشة.

ندى الأيام

يبدأ المسلسل بصورة تجمع طالبات في السنة النهائية من المرحلة الثانوية، ويتواعدن على أن يتقابلن بعد مضي عشر سنوات، لتكتشف كل واحدة منهن ما فعل الزمن بصديقاتها.

المسلسل يتناول في كل حلقة من حلقاته قصة فتاة من تلك الفتيات، والتحولات التي حدثت لها، حتى يوم اللقاء.

“ندى الأيام” من إنتاج عام 2006، تأليف  دلع الرحبي وريم حنا، وإخراج حاتم علي، ومن بطولة سلاف فواخرجي، كاريس بشار، ندين تحسين بك، سلافة معمار، وأخريات.

بنات العيلة

يحكي مسلسل “بنات العيلة”  قصة مجموعة من الفتيات من عائلة واحدة، ويتناول قضايا ومشاكل النساء ونظرة الناس إلى حالات اجتماعية، مثل الطلاق، على اختلاف مستويات هؤلاء النساء المادي والاجتماعي.

تبدأ قصة المسلسل عندما تقع رسالة خطيرة، كتبت منذ عشرة أعوام، في يد الخالة “ملك”، في أثناء تنظيفها البيت، فتقوم بجمع بنات العائلة لتعرف منهن من كتبتها، وسر من كُتبت له.

وبعد عدة اتصالات تجتمع بنات العائلة في بيت الخالة ملك و كلهن فضول لهذا الاجتماع المفاجيء، فتتطور الأحداث من هناك بشكل مشوق لمعرفة الحقيقة .

المنزل يضم “رانيا” إحدى فتيات العائلة، والطبيبة “صبا” التي تعمل في مستشفى للأطفال لكنها مطلقة، والفتاة “علا” التي تملك جرأة شديدة في شخصيتها، بالإضافة إلى “خليل” زوج الخالة ملك التي تجمع العائلة وتبدأ القصص المشوقة من منزلها.

المسلسل من إنتاج عام 2012، ومن تأليف رانيا البيطار، وإخراج رشا شربتجي، وبطولة كندة علوش، مها المصري، نسرين طافش، كندة حنا، قمر خلف، وديمة قندلفت.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة