fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وزارة الدفاع في سوريا تدرس إلغاء دعوات الاحتياط

وزير الدفاع في النظام السوري علي أيوب- 25 تشرين الأول 2018 (مجلس الشعب)

ع ع ع

تدرس وزارة الدفاع في حكومة النظام السوري إمكانية إلغاء دعوات الاحتياط، بتوجيهات من رئيس النظام، بشار الأسد.

وأكد وزير الدفاع علي أيوب ذلك، في جلسة أمام مجلس الشعب اليوم الخميس 25 من تشرين الأول.

وبحسب ما نقله عضو مجلس الشعب، نبيل صالح، عبر صفحته في “فيس بوك”، عن وزير الدفاع، بأن الأسد وجه لدراسة إمكانية تسريح جميع دورات الاحتياط وعدم الاحتفاظ بأحد.

كما تحدث موقع “سوريان نيوز” المحلي، أن أيوب ناقش أمام مجلس الشعب إمكانية “إلغاء جميع دعوات الاحتياط لـ 800 ألف مكلف استنادًا إلى مرسوم العفو الأخير، إضافة إلى فتح بات التسريح للدورات القديمة قريبًا”، بحسب الموقع.

وكانت مواقع محلية أبرزها “السويداء 24” نقلت أخبارًا قبل أيام، تقول إن النظام قرر إلغاء كل المطلوبين للخدمة الاحتياطية والبالغ عددهم 800 ألف مطلوب من الشبان السوريين.

لكن لم يصدر عن وزارة الدفاع السوري أي مرسوم حول الأمر، فيما راح إعلاميو النظام وأولهم شادي حلوة، بتوضيح القرار على أنه إلغاء العقوبات على المتخلفين عن الالتحاق بالخدمة الاحتياطية في صفوف قوات الأسد.

وكان الأسد أصدر مرسومًا تشريعيًا يقضي بمنح عفو عام عن المنشقين عن جيشه والفارين من الخدمة الإلزامية والاحتياطية.

وجاء في نص المرسوم الذي نشرته وكالة الأنباء السورية (سانا)، في وقت سابق، أن العفو العام يشمل “كامل العقوبة لمرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي”، شرط أن يسلموا أنفسهم خلال مدة محددة.

ولا يشمل المرسوم “المتوارين عن الأنظار والفارين من وجه العدالة”، إلا إذا سلموا أنفسهم خلال مدة أقصاها أربعة أشهر للفرار الداخلي، وستة أشهر للفرار الخارجي.

وشكلت الخدمة الاحتياطية هاجسًا لدى الكثير الشباب السوريين خلال السنوات الماضية، ما دفع الكثير منهم إلى مغادة البلاد هربًا من الخدمة والالتحاق بقوات الأسد.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة