× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الصحفي الياباني ياسودا يصف فترة اختطافه في سوريا بـ”الجحيم”

الصحفي الياباني، جومبي ياسودا في أثناء توجهه إلى اليابان- 24 تشرين الأول 2018 (رويترز)

ع ع ع

وصف الصحفي الياباني جومبي ياسودا فترة احتجازه على يد مسلحين في سوريا بـ”الجحيم”.

وقال ياسودا، في لقاء مع قناة تلفزيونية يابانية اليوم، الخميس 25 من تشرين الأول، إن “فترة احتجازه كانت كالجحيم من الناحية الجسدية والنفسية”.

وأضاف ياسودا، بحسب شبكة “اليابان بالعربي” عبر “تويتر”، أنه فقد السيطرة على نفسه تدريجيًا يومًا تلو الآخر لمجرد التفكير بأنه لم يتم الإفراج عنه.

https://twitter.com/nippon_ar/status/1055355554300710912

وأشار ياسودا في لقاء آخر، بحسب وكالة “فرانس برس”، أنه لم يتمكن من الاستحمام لمدة ثمانية أشهر، كما أجبر على البقاء بلا حراك لساعات طويلة.

كما أوضح أنه يجد صعوبة في استحضار كلماته باللغة اليابانية بسبب عدم تحدثه منذ 40 شهرًا بالياباني.

ويأتي ذلك بعد إطلاق سراح ياسودا، أمس، عقب اختطافه من قبل جماعة مسلحة في تموز 2015، في منطقة تسيطر عليها “جبهة النصرة” بريف جسر الشغور، بعد وقت قصير من دخوله سوريا.

وكان كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوجا، قال في مؤتمر صحفي، إنهم تلقوا معلومات من قطر تفيد بإطلاق سراح الصحفي “ياسودا”، المختطف منذ عام 2015.

ولم يعلن الصحفي الياباني عن الجهة التي اختطفته، في حين تتهم وسائل إعلام يابانية “جبهة النصرة” (المنحلة والمتضوية في تحرير الشام) باختطافه.

لكن الهيئة نفت في رسالة وصلت عنب بلدي، أمس، الاتهامات الموجّهة لها بقضية اختطاف الصحفي الياباني ياسودا، مشيرة إلى أنها سمعت بخبر إطلاق سراحه من خلال وسائل الإعلام.

وقالت الهيئة، “نحن في تحرير الشام نكفل حرية وحماية الصحفيين، وقد دخلت عشرات وسائل الإعلام الأجنبية وساعدناهم في إنجاز مهامهم، وقدمت لهم الحماية اللازمة في أثناء نقلهم وتغطيتهم للأحداث التي يعيشها الشمال السوري المحرر”.

وكان ياسودا وجه، في آذار 2016، رسالة مصورة إلى أسرته وبلده، طالبًا مساعدته في إطلاق سراحه.

وفي تسجيل مصور نشر حينها، ظهر ياسودا مرتديًا زيًا أسود، وتحدث لمدة دقيقة وبدأ بقوله، “مرحبا أنا جومبي ياسودا.. 16 آذار هو عيد ميلادي”.

مقالات متعلقة

  1. تركيا: إنقاذ الصحفي الياباني في سوريا جاء على يد مخابراتنا
  2. صحفي ياباني مخطوف في سوريا يوجه رسالة في عيد ميلاده
  3. "تحرير الشام" تنفي ضلوعها باختطاف الصحفي الياباني "ياسودا"
  4. بالزي البرتقالي.. ياباني محتجز لدى "النصرة": ساعدوني إنها الفرصة الأخيرة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة