إسرائيل تتهم النظام السوري بتأجيج الوضع في غزة

جنود إسرائيليون قرب السياج الأمني بينما محتجون على الجانب الآخر في قطاع غزة 5 نيسان 2018(رويترز)

جنود إسرائيليون قرب السياج الأمني بينما محتجون على الجانب الآخر في قطاع غزة 5 نيسان 2018(رويترز)

ع ع ع

اتهم الجيش الإسرائيلي النظام السوري بتأجيج الوضع في قطاع غزة الفلسطيني، والمسؤولية عن التعصيد العسكري الذي تشهده المنطقة.

وقال المتحدث بلسان جيش الدفاع الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، السبت 27 من تشرين الأول، إن إطلاق الصواريخ من قبل “حركة الجهاد الإسلامي” نحو الأراضي الإسرائيلية كان موجهًا من دمشق ومن “فيلق القدس” الإيراني، محملًا الجهتين المسؤولية عن تبعات ذلك.

ولم يعلق النظام السوري على الاتهامات الإسرائيلية، حتى لحظة إعداد التقرير.

وشهدت المستوطنات الإسرائيلية، المحيطة بقطاع غزة، قصفًا صاروخيًا، الليلة الماضية، تبنته “حركة الجهاد الإسلامي”، بقولها إن القصف جاء ردًا على مقتل أربعة محتجين فلسطينيين، أمس، برصاص إسرائيلي قرب الحدود.

وبحسب أدرعي، فإن “الجهاد الإسلامي” أطلقت 34 صاروخًا باتجاه الأراضي الإسرائيلية، مشيرًا إلى اعتراض 13 منها، بينما سقطت الباقية في مناطق مفتوحة دون أضرار.

وصعد الجيش الإسرائيلي من قصفه على القطاع، مستهدفًا 87 موقعًا، بينها مبنى من أربعة طوابق تستخدمه “حركة حماس” كمقر لها، دون أنباء عن وقوع ضحايا بين المدنيين حتى اللحظة.

إلا أن وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) قالت إن القصف ألحق أضرارًا جسيمة في منازل وممتلكات المواطنين، كونه استهدف أحياء سكنية وسط غزة.

وقتل أربعة فلسطينيين، أمس، خلال احتجاجات على طول الحدود في قطاع غزة، للمطالبة بإنهاء الحصار المفروض على القطاع، الذي يعيش فيه نحو مليوني فلسطيني يعانون من أوضاع اقتصادية صعبة.

كما شهد القطاع قصفًا إسرائيليًا عنيفًا، الأسبوع الماضي، أدى إلى وفاة شخص وجرح آخرين، بالإضافة إلى حملات اعتقال واسعة شنتها القوات الإسرائيلية في محافظات بيت لحم وطولكرم وقلقيلية وطوباس، بالتزامن مع القصف.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة