fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل عنصر من “أحرار الشرقية” باشتباكات في ريف حلب

الجيش الحر في مدينة الباب بعد تحريرها - 23 شباط 2017 (عنب بلدي)

الجيش الحر في مدينة الباب بعد تحريرها - 23 شباط 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

قتل عنصر من فصيل “تجمع أحرار الشرقية” المنضوي في “الجيش الحر”، جراء اشتباكات داخلية مع فصيل “فرقة السلطان مراد” في الباب بريف حلب الشرقي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب اليوم، السبت 27 من تشرين الأول، أن اشتباكات استمرت لساعات دارت بين الفصيلين في مدينة الباب عقب مقتل العنصر، وتوقفت فيما بعد، وسط الحديث عن التوصل لاتفاق بينهما.

وأوضح المراسل أن المواجهات تركزت في قرية تل الهوى في محيط الباب، وهي ليست المرة الأولى التي تحدث في المنطقة بين الفصيلين.

وكانت الباب قد شهدت، في 6 من أيار الماضي، مواجهات عسكرية بين فصيل “أحرار الشرقية” ومسلحين من عائلة واكي توقفت بعد دخول “الفيلق الثالث” كقوة فصيل بين الطرفين.

وأودت الاشتباكات بحياة مدنيين وعسكريين بلغ عددهم سبعة، إلى جانب أكثر من 20 جريحًا.

ودعمت تركيا فصائل “الجيش الحر” في ريفي حلب الشمالي والشرقي، في السيطرة على مساحات واسعة من تنظيم “الدولة الإسلامية”، والتي كان آخرها مدينة الباب والقرى والبلدات التي تحيط بها، العام الماضي.

وتتكرر حوادث الاشتباكات والمواجهات العسكرية بين الفصائل في الباب، الأمر الذي دفع الأهالي إلى المطالبة بتسليم السلاح وإنهاء مظاهر العسكرة في المدينة.

وكانت نقابة أطباء مدينة الباب دعت، مطلع أيار الحالي، إلى تنفيذ وقفات احتجاجية أمام مقر قيادة الشرطة للمطالبة بعدة أمور تخص وضع الباب، بينها تسليم السلطة بشكل كامل للشرطة والمحاكم المختصة، وكف يد الفصائل المسلحة وإنهاء العسكرة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة