× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

هل يعود جمال سليمان إلى الدراما السورية؟

الممثل جمال سليمان في مسلسل أهل الراية (يوتيوب)

الممثل جمال سليمان في مسلسل أهل الراية (يوتيوب)

ع ع ع

من المتوقع أن يعود الممثل السوري جمال سليمان للدراما السورية بعد أعوام من غيابه عنها.

وذكرت مواقع فنية، من بينها موقع “سيدتي“، عن انطلاق عمليات تصوير مسلسل “الحرملك” نهاية شهر تشرين الأول الحالي، الذي سيجمع الممثل جمال سليمان، والممثلة سلافة معمار لأول مرة في عمل واحد.

والمسلسل من إنتاج شركة “كلاكيت” ويصور خارج سوريا، وسبق أن عمل سليمان مع الشركة في مسلسل “العراب- سفينة نوح”.

ولم يصدر عن سليمان أي تعليق رسمي يثبت أو ينفي مشاركته في المسلسل.

وكان سليمان كتب مقالة في موقع “المدن” اللبناني، في 25 من أيلول الماضي، أوضح فيها ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن عودته إلى سوريا، وقال إنه يرغب للعودة إلى الوطن، لكن بعد التوصل إلى حل سياسي، يعطي المواطن السوري جميع حقوقه، في مجتمع ديمقراطي.

وأثار مقطع انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي يجمع جمال سليمان والممثلة سوزان نجم الدين، المعروفة بموالاتها للنظام السوري، جدلًا كبيرًا، بسبب وقوفهما معًا وتبادل الحديث معها في مهرجان “الجونة” بمصر، الأمر الذي وصفه سليمان بـ”فعل بروتوكولي اجتماعي لا خلفية سياسية له”.

وكان سليمان ابتعد عن الدراما السورية منذ عام 2011 بعد معارضته للنظام، واقتصر ظهوره على ثلاثة مسلسلات هي “وجوه وأماكن”، “أهل الغرام 3″، و”أوركيديا”.

وينشغل جمال سليمان حاليًا بتصوير الجزء الثالث من المسلسل المصري “أفراح إبليس” الذي حقق جزؤه الأول نجاحًا كبيرًا عندما عُرض عام 2009.

وكان من المقرر عرض الجزء الثاني منه في رمضان 2018، لكن بسبب “اضطراب تسويقي”، لم يتم العرض.

وهذا الاضطراب لم يؤثر فقط على مسلسل “أفراح إبليس” إنما تأثرت أعمال درامية أخرى، على حد قول تصريحات سليمان أثناء وجوده في مهرجان “الجونة” السينمائي، مشيرًا إلى أن هذا ليس مسؤولية الممثلين، وإنما مسؤولية المنتج.

وكانت شركة “كلاكيت” أعلنت، في تموز الماضي، انتهاء الخلافات القضائية التي كانت السبب في تأخير تصوير المسلسل، الذي يخرجه تامر إسحق، ويشارك في بطولته الممثلة سلافة معمار، والممثل باسل خياط.

وتدور أحداث مسلسل “الحرملك” وهو مسلسل بيئة شامية، بين دمشق والقاهرة، في فترة تولي المماليك السلطة في القرن السادس عشر، وما صاحبها من أحداث سياسية واجتماعية.

وسبق أن اختارت شركة “كلاكيت” موقع تصوير في إمارة أبو ظبي، مبينة أنها ستنشئ قصورًا وأسواقًا تحاكي تلك الحقبة الزمنية تحضيرًا لتصوير المسلسل.

مقالات متعلقة

  1. جمال سليمان ونسرين طافش.. أفضل ممثلين في مهرجان الأهرام
  2. أشهر أربعة ممثلين جسدوا شخصية جمال عبد الناصر
  3. وفاة الممثل السوري خليل حداد
  4. "مجلس التأديب" يطلب حضور فنانين سوريين أيدوا الثورة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة