“الخيار الصحيح”.. أول فيلم عن سوريا بتقنية الواقع الافتراضي

فيلم الخيار الصحيح (اللجنة الدولية للصليب الأحمر)

فيلم الخيار الصحيح (اللجنة الدولية للصليب الأحمر)

ع ع ع

أطلقت شركة “جوجل” ووكالة “Don’t Panic” لإنتاج المحتوى الإبداعي، فيلمًا عن معاناة العائلات السورية في الحرب بعنوان “the right choice” بتقنية الواقع الافتراضي.

وذكرت “اللجنة الدولية للصليب الأحمر” أن الفيلم تم تصويره في لبنان، بدعم وتوجيه من العاملين باللجنة الدولية في سوريا.

وأضافت اللجنة أنها تدشن في فيلم “الخيار الصحيح” (The Right Choice)، أسلوبًا جديدًا في السرد الروائي التفاعلي، وتضع المشاهدين في تجربة يضطرون فيها إلى اتخاذ خيار ما في مواجهة هجوم، لكن أيًّا من الخيارات المتاحة لا يفضي إلى نتيجة إيجابية في النهاية، وهو ما يبرز حقيقة أن الحرب لا تترك للمدنيين غير الخيارات السيئة.

ويمثل الفيلم باكورة استخدام الواقع الافتراضي التفاعلي في القطاع الإنساني، إذ يشارك المشاهد من خلاله بشكل فاعل، في تشكيل مسار الأحداث بالنسبة للمدنيين العالقين في منطقة حرب.

والفيلم الذي أُنتج لمنصة “Daydream” التابعة لشركة “جوجل”  متاح على الهواتف الذكية، إذ يمكن تنزيله من متجر “google playstore”ومتجر”IOS apple store”.

وقالت سارا ستيل، المسؤولة عن برنامج الواقع الافتراضي في شركة “جوجل”، “قد يصعب أحيانًا توعية الناس بحقيقة بعض الحالات، خاصة حين تكون بعيدة، ونشعر بالامتنان إزاء اللجنة الدولية التي أبرمت هذه الشراكة معنا وسمحت لنا بتسخير الواقع الافتراضي لأجل مهمة حيوية، ألا وهي نقل صورة من واقع حالة معقدة والإسهام في منح الأشخاص المنسيين فرصة للتعبير”.

فيما قالت مديرة دائرة الإعلام وإدارة المعلومات باللجنة الدولية، جنيفر هاوسمان، إن “الحرب تعود لساحات المدن والمدنيون هم من يدفعون الثمن يومًا بعد يوم”.

ويطرح الفيلم على الجمهور سؤالًا تفاعليًا مفاده “أصوات إطلاق نار تقترب، لا تدري هل الهرب أسلم لعائلتك أم الاختباء، اتخاذ الخيار الصحيح في هذه الظروف مسألة حياة أو موت”.

وهذه المرة الأولى التي تطبق فيها تقنية “الواقع الافتراضي” على أفلام عن المعاناة الإنسانية السورية، وهذه التقنية تضع المشاهد في أجواء الفيلم وتجعله جزءًا منه، ومعظم استخداماتها تكون في أفلام الإثارة والتشويق.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة