نقابة التمريض في ريف حلب تنفي اعترافها بشهادات المعاهد الخاصة

أثناء التدريبات على الإسعافات الأولية، في إحدى مراكز الدفاع المدني (عنب بلدي)

ع ع ع

أصدرت نقابة التمريض والفنيين والقابلات في ريف حلب الشمالي والشرقي بيانًا قالت فيه إنها لا تعترف بشهادات التمريض التي تمنحها المعاهد الخاصة.

وبحسب ما ذكرت النقابة، الاثنين 29 من تشرين الأول، فإن القرار جاء نتيجة انتشار المعاهد الخاصة وفعاليات المجتمع المدني التي تقوم بإجراء دورات تمريض مدتها قصيرة، وتعتمد على مدربين “لا يملكون المعايير المناسبة”، وتمنح المتدربين شهادات في نهاية التدريب.

وجاء في البيان “لانعترف بهذه الشهادات الصادرة عن هذه المعاهد و الدورات، ونطلب من الجهات المعنية اتخاذ الإجراءات المناسبة”، مشيرًا إلى أن النقابة لن تعترف إلا بالشهادات الصادرة عن المعاهد التقانية الطبية التابعة لوزارة التعليم و المعاهد الصحية التابعة لوزارة الصحة فقط.

وانتشرت في الآونة الأخيرة ورشات تدريبية قصيرة في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية في الشمال، وغالبًا تنظمها منظمات المجتمع المدني أو المجالس المحلية في المنطقة.

وتركز معظم الدورات على تعليم النساء المعيلات التمريض والتوليد والإسعافات الأولية، وتمنحن شهادات في نهاية الدورة، إلا أنها غالبًا لا تؤهلهن لدخول سوق العمل، وإنما للإفادة الشخصية ضمن نطاق العائلة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب الشمالي أن وزارة الصحة التركية تعمل على تنظيم دورات تدريبية على مهنة التمريض، مشيرًا إلى أنها ستبدأ قريبًا في بلدتي اخترين وصوران في ريف حلب.

وأضاف المراسل أن الشهادات التي ستمنحها الصحة التركية سيعترف بها لدى نقابة التمريض وفي المستشفيات والمستوصفات العاملة في المنطقة، بما يؤهل أصحابها لدخول سوق العمل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة