× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تقرير يوثق اعتقال 13 شخصًا في درعا خلال 48 ساعة

عناصر من قوات الأسد في محيط ريف درعا الشرقي - 25 من حزيران 2018 (فيس بوك)

عناصر من قوات الأسد في محيط ريف درعا الشرقي - 25 من حزيران 2018 (فيس بوك)

ع ع ع

اعتقل النظام السوري 13 شخصًا في محافظة درعا جنوبي سوريا، خلال 48 ساعة الماضية، وفق إحصائيات صادرة عن “مكتب توثيق الشهداء في درعا”.

وبحسب التقرير الصادر اليوم، الثلاثاء 30 من تشرين الأول، فإن قوات الأسد اعتقلت 11 مدنيًا ومقاتلًا سابقًا في فصائل المعارضة إلى جانب امرأة في مدينة الشيخ مسكين.

وتمكنت قوات الأسد والحليف الروسي من السيطرة على محافظتي درعا والقنيطرة، في تموز الماضي، بموجب اتفاقيات تسوية، بعد أيام من قصف وحشد تعزيزات عسكرية.

وكان النظام السوري فرض على الراغبين بتسوية أوضاعهم في محافظة درعا وثيقة تعهد من 11 بندًا، أرفق معها ورقة ضبط للحصول على معلومات تخص الفصائل ومصادر تمويلها.

وعقب ذلك شهدت مناطق في المحافظة حالات اعتقالات متكررة، ما يعد خرقًا لبنود التسوية المتفق عليها.

وكان قسم المعتقلين في المكتب وثق اعتقال النظام 39 شخصًا خلال أيلول الماضي، منهم 16 مقاتلًا سابقًا في فصائل المعارضة، من بينهم تسعة قياديين سابقين.

كما وثق مقتل 12 شخصًا من أبناء المحافظة، بينهم ستة أشخاص قتلوا تحت التعذيب في سجون النظام.

وتزامن ذلك مع مقتل القيادي العسكري في فرقة “18 آذار” التابعة لـ “الجيش الحر” سابقًا في درعا، محمد إبراهيم جزوان أبو نبوت، أمس، متأثرًا بجراحه بعد اشتباك مع قوات الأسد قبل أسبوعين على أطراف بلدة نصيب في ريف درعا الشرقي.

وقال مصدر مقرب من القيادي، لعنب بلدي، إن أبو نبوت كان يشعر بغدر قوات الأسد له بعد تسوية وضعه، وأنها تريد القبض عليه كونه مطلوب لها.

مقالات متعلقة

  1. المعارك تتصاعد في درعا بين النظام والمعارضة
  2. لا معارك ضد الأسد في درعا.. أرقام "سوداوية" تعكس واقع المحافظة
  3. الشرطة الروسية تدخل طفس بريف درعا
  4. النظام يعيد فتح طريق مع المعارضة في درعا جزئيًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة