× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إسرائيل تجري انتخابات المجالس المحلية في الجولان المحتل

رجال دين من الطائفة الدرزية على الحدود الفاصلة مع الجولان المحتل - تشرين الثاني 2017 (رويترز)

ع ع ع

بدأت السطات الإسرائيلية إجراء انتخابات المجالس المحلية في معظم الأراضي التي تسيطر عليها، بما فيها الجولان السوري المحتل.

ووفق ما ذكرت صحيفة “إسرائيل اليوم”، فإن الانتخابات بدأت أمس، الثلاثاء 30 من تشرين الأول، بمشاركة 6.5 مليون ناخب، وسط مقاطعة من أهالي الجولان السوري.

وكانت وزارة الداخلية الإسرائيلية قررت، في كانون الثاني الماضي، إجراء انتخابات محلية في الجولان السوري المحتل في تشرين الأول 2018.

لكن القرار الإسرائيلي قابله رفض من أهالي البلدات الخمس الواقعة في الجولان المحتل، وفق ما نقلت الصحيفة الإسرائيلية سابقًا، معتبرين أنه محاولة من إسرائيل لفرض سيطرتها المدنية على المواطنين هناك، وجعلهم تابعين بشكل مباشر للداخلية الإسرائيلية.

وتحاول إسرائيل منذ عام 1967 إقامة سلطات محلية منتخبة تابعة للداخلية الإسرائيلية، ما يعني منح المواطنين في الجولان بطاقات هوية ومواطنة إسرائيلية، الأمر الذي يرفضه السكان.

وعمدت الداخلية الإسرائيلية، مؤخرًا، إلى تعيين مجالس محلية مؤقتة من أجل إدارة شؤون السكان، إلا أن السكان يقاطعون هذه المجالس خشية اعتمادها بشكل رسمي من قبل السلطات الإسرائيلية.

وأصدرت “خلوة مجلس شمس”، المجلس الديني الأعلى لقرى الجولان المحتل، بيانًا لمقاطعة الانتخابات التي تجريها إسرائيل هناك، كما شهدت المنطقة احتجاجات ومظاهرات شعبية رفضًا لها.

بيان خلوة مجدل شمس شيوخاً وشباباً الرافض للإنتخابات كما ينص على نقاط حول المنتخبين والمرشحين والأعضاء ..#نشر_تعميم

Posted by ‎مجدل شمس يـَهمُني جـمالهآ‎ on Monday, October 29, 2018

وترشح 14 شخصًا من أبناء الجولان لانتخابات المجالس المحلية، إلا أن تسعة منهم أعلنوا انسحابهم بعد تحريم المجلس الديني المشاركة في الانتخابات.

مقالات متعلقة

  1. إسرائيل تعلن رسميًا إجراء انتخابات محلية في الجولان المحتل
  2. سوريو الجولان المحتل في مواجهة انتخابات "الأسرلة"
  3. حكومة إسرائيل تجتمع في الجولان: لن نعيده إلى سوريا
  4. إسرائيل تبدأ استخراج النفط من هضبة الجولان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة