fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“هيئة التفاوض السورية” تنفي تقديمها “خارطة طريق”

اجتماع هيئة التفاوض العليا مع المجموعة المصغرة- 29 تشرين الأول 2018 (هيئة التفاوض تويتر)

ع ع ع

نفت “هيئة المفاوضات العليا” السورية تقديمها خارطة طريق لتحقيق السلام في سوريا.

وبحسب بيان وصلت لعنب بلدي نسخة منه اليوم، الأربعاء 31 من تشرين الأول، استنكرت الهيئة ما وصفته بـ “زج اسمها” بورشة أو اجتماع لم يحضره أي من أعضائها.

وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قالت، الاثنين الماضي، إن ممثلي المعارضة قدموا ورقة تتضمن خارطة طريق، خلال اجتماع في روما دعت إليه جماعة “سانت إيغيديو” الكاثلوكية.

وأشارت الوكالة إلى أن الورقة تقدم إلى لاعبين أساسيين في الملف السوري بينهم روسيا وتركيا والاتحاد الأوروبي، خلال الأسابيع المقبلة.

وشملت الورقة، بحسب الوكالة الفرنسية، تفاصيل شكل الحكومة والبرلمان الجديدين، كما دعت إلى تشكيل لجنة لصياغة الدستور السوري قبل نهاية العام “بما يمهد الطريق لانتخابات حرة ونزيهة”.

كما دعت إلى “عفو عام” و”إلغاء جميع القوانين والتشريعات والإجراءات الرامية إلى محاكمة ومعاقبة المشاركين في الأحداث في سوريا”.

“هيئة التفاوض” قالت إنها لم تفوض أي شخص للتحدث باسمها في هكذا اجتماع، داعية إلى تجنب خلط الأوراق من قبل القائمين على أي اجتماع، والذي قد يسيء للقضية السورية بالتشويش على توجه الهيئة وموقفها.

كما أصدر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بيانًا نفى فيه مشاركته في الاجتماع.

وقال الناطق باسم الائتلاف، أنس العبدة، في بيان، أمس، إن الائتلاف لم يكلف أحدًا بتمثيله في تلك الاجتماعات، ويعتبر أن الجهة المخولة بالعمل على إقرار الأوراق والسياسات التفاوضية لقوى الثورة والمعارضة هي “هيئة التفاوض السورية”.

ويأتي ذلك في ظل عقد “هيئة التفاوض” سلسلة من اللقاءات والاجتماعات لبحث الملف السوري وآخر تطورات تشكيل اللجنة الدستورية.

وكانت الهيئة عقدت، الاثنين الماضي، اجتماعًا مع ممثلي مجموعة “الدول المصغرة” بشأن سوريا، بحضور رئيسها نصر الحريري، الذي طالب بتطبيق القرار الدولي رقم 2254 وما يتضمنه من تشكيل هيئة حكم انتقالية في سوريا.

كما اجتمع وفد الهيئة مع المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، لمناقشة “العوائق” التي يضعها النظام السوري أمام تشكيل اللجنة المكلفة بتعديل دستور سوريا، تطبيقًا لمخرجات “سوتشي”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة