× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ردًا على القصف.. “تحرير الشام” تهاجم قوات الأسد شرقي إدلب

عناصر من قوات الأسد على تخوم مطار أبو الظهور العسكري شرقي إدلب - 20 كانون الثاني 2018 (تويتر)

عناصر من قوات الأسد على تخوم مطار أبو الظهور العسكري شرقي إدلب - 20 كانون الثاني 2018 (تويتر)

ع ع ع

هاجمت هيئة “تحرير الشام” نقطة لقوات الأسد في قرية أبو قميص شرقي إدلب، وأسفر الهجوم عن مقتل من فيها، ردًا على القصف المتواصل على المنطقة منذ أيام.

وأفاد مراسل عنب بلدي اليوم الخميس 1 من تشرين الثاني، أن عناصر “الهيئة” قتلوا ثلاثة جنود من قوات الأسد إثر الهجوم الذي استهدف نقطة في محور وادي المزروعة بقرية أبو قميص.

وأكدت شبكة “إباء” التابعة لـ “الهيئة”، أن ثلاثة عناصر، كحصيلة أولية، قتلوا، إثر ما وصفتها بـ “إغارة” على إحدى نقاط النظام في القرية.

وصعدت قوات الأسد من قصفها بالمدفعية والصواريخ لشرق إدلب اليوم، واستهدفت قرية تل السلطان وطويل الحليب ومسعدة بالتزامن مع قصف آخر يستهدف قرية سكيك جنوبي إدلب، بحسب المراسل.

وفي هذا السياق، تحدثت شبكات موالية، منها “الوفاء للجيش” أن قوات الأسد في “اللواء 124″، ردت على مصادر إطلاق النار واستهدفت نقاط الفصائل في منطقة أبو الظهور، ردًا على استهداف نقاطها ومقتل عناصر لها.

وشهدت القرى المحيطة بمنطقة سراقب شرقي إدلب حركة نزوح واسعة اليوم، جراء القصف المدفعي والصاروخي من قوات الأسد على المنطقة، وفقًا للمراسل.

وتواصل قوات الأسد منذ أيام قصفها لمنطقة أبو الظهور شرقي إدلب، رغم الإعلان عن الانتهاء من تطبيق البند الأول من اتفاق إدلب، وهو سحب السلاح الثقيل من جانب فصائل المعارضة.

وكانت تركيا توصلت إلى اتفاق مع روسيا، في 17 من أيلول الماضي، يتضمن إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق المعارضة ومناطق سيطرة النظام في إدلب.

وستكون المنطقة العازلة بعمق 15 كيلومترًا في إدلب و20 كيلومترًا في سهل الغاب بريف حماة الغربي، كما ستكون خالية من الأسلحة الثقيلة، بما فيها الأسلحة المدفعية والدبابات.

وكانت الخارجية الروسية أعلنت، منتصف الشهر الحالي، أن ألف مسلح انسحبوا من المنطقة العازلة بموجب اتفاق إدلب، بالإضافة إلى انسحاب 100 وحدة تقنية قتالية.

وتستعد تركيا حاليًا إلى تسيير دوريات في المنطقة منزوعة السلاح، إذ أرسلت سيارات مدرعة للمنطقة في إطار ذلك.

مقالات متعلقة

  1. "الائتلاف" يدين قصف إدلب ويطالب بحماية اتفاق "سوتشي"
  2. قوات الأسد تقصف مدينة اللطامنة بقذائف الهاون
  3. ضحايا بقصف مدفعي للنظام على جرجناز بريف إدلب
  4. روسيا تتهم "تحرير الشام" بمحاولة إفشال اتفاق إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة