fbpx

كلاسيكو “النار والجليد” في نهائي الليبرتادوريس

مواجهة ناديا بوكا جونيورز وريفر بليت في الدوري الأرجنتيني (كلارين)

مواجهة ناديا بوكا جونيورز وريفر بليت في الدوري الأرجنتيني (كلارين)

ع ع ع

يشهد الدور النهائي لمسابقة كأس ليبرتادوريس الأمريكية الجنوبية في كرة القدم، سوبر كلاسيكو أرجنتيني بين الغريمين التقليدين بوكا جونيورز وريفربلايت، في مواجهة غير مسبوقة على لقب المسابقة القارية العريقة.

وحجز نادي ريفر بلايت بطاقة تأهله على حساب جريميو بورتو البرازيلي، قبل أن يلحق به بوكا جونيوز بعد أن تخطى نادي بالميراس البرازيلي.

“سوبر كلاسيكو” الأرجنتين

كلاسيكو الأرجنتين معروف أيضًا بالسوبر كلاسيكو، ويسمى محليًا بـ “ديربي بوينس آيرس”.

وهي مباراة ديربي تجمع بين قطبي الكرة في الأرجنتين نادي بوكا جنيورز وريفر بليت، وتعتبر واحدة من أهم الديربيات في العالم.

كما يطلق على هذا الكلاسيكو “كلاسيكو الأغنياء والفقراء”، إذ يقع مقر نادي ريفر بليت في أحد أحياء العاصمة الأرجنتينية الغنية، ما أدى إلى اتهام أنصار نادي بوكاجونيورز نادي ريفر بليت بـ”النرجسية والطبقية”.

تأسس نادي ريفر بليت عام 1901، فيما ظهر بوكا جونيورز للعلن عام 1905، ويعتبر الأول نادي الطبقة الغنية وتجار المدينة، بينما يعد بوكا من الطبقة المتوسطة والفقيرة وهو الذي تأسس على يد 5 مهاجرين إيطاليين.

جرت المباراة الأولى بين الفريقين في الدوري الأرجنتيني، في 24 من آب من عام 1913، حينما فاز ريفر بليت بنتيجة هدفين لهدف.

وعادةً ما تصاحب كل مواجهة كلاسيكو بين الفريقين أعمال شغب وصدام بين جماهير الفريقين، وتعتبر الحادثة الأشهر في عام 1968، حينما شهد ملعب الريفر مونيمونتال كارثة كبيرة، حيث قتل 71 مشجعًا وأصيب 150 شخص بعد تدافع عند البوابة.

وترجع وسائل الإعلام الأرجنتينية أن سبب التدافع كان بسبب إلقاء أحد جماهير بوكا علم ريفر بليت من المدرج ما أدى إلى التدافع، وفق صحيفة “كلارين”، بينما تقول روايات أخرى إن جماهير أصحاب الأرض دخلت إلى مدرج بوكا جونيورز.

وعبر سنوات عديدة لعب الكثير من اللاعبين المشهورين على صعيد الكرة العالمية في صفوف الفريقين، وعلى رأسهم غابريل باتيستوتا وسيرجيو بيرتي وكلاوديو كانيجيا، ددييغو أرماندو ماردونا، رومان ريكلمي مارتن باليرمو وتيفيز وسباستيان فيرون، الذين لعبوا في صفوف بوكاجونيورز، بينما لعب في ريفيربليت أسماء شهيرة مثل ديفيد تريزيغيه، إيمار، أورتيغا، رادميل فالكو، غونزالو هيغوين.

مواجهة مرتقبة “ستكون شيئًا متفجرًا”

قالت صحيفة “كلارين”، وهي صحيفة يومية أرجنتينية، إن المباراة بين الناديين ستكون شيئًا “متفجرًا”، هذا ما سيراه عاشقو الناديين الأكثر شعبية في الأرجنتين، وكذلك لمتتبعي المواجهة من بقية العالم.

وأضافت الصحيفة، في إصدارها الخميس 1 من تشرين الثاني، أن ذلك سيكون “فريدًا” و”فريدًا للغاية”.

وتابعت أن لاعبي الفريقين شرعوا بتحذير خصومهما، قبيل المباراة المرتقبة، مشيرةً إلى أن الكلمة ستكون للميدان.

تغيير موعد المباراة

أعلن اتحاد كرة القدم لأمريكا الجنوبية (كونيمبيول) عن تغيير موعد مباراتي نهائي كوبا ليبرتادوريس 2018.

وكان من المقرر أن تقام مواجهة الذهاب في أرضية ملعب لا بومبوتيرا معقل نادي بوكا جونيورز، في 7 من كانون الأول المقبل، ليتم تغييره لتصبح في 10 من الشهر ذاته.

بينما تقام مواجهة الإياب، في مونيمنتال ملعب نادي ريفربليت، في 24  من كانون الأول بدلًا من 27 من ذات الشهر.

وتعتبر هذه المواجهة الأخيرة التي تقام بنظام الذهاب والإياب، فيما ستقام النسخة المقبلة من نهائي البطولة في مواجهة واحدة بالعاصمة التشيلية سانتياغو.

وسيتأهل الفائز بمجموع اللقاءين، إلى كأس العالم للأندية المقرر إقامتها في الإمارات العربية المتحدة، حيث يبدأ بطل أمريكا الجنوبية طريقة من المربع الذهبي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة