fbpx

تركيا تنشر تسجيلًا مصورًا من داخل تل أبيض شرق الفرات

راية الوحدات في مدخل مدينة تل أبيض شرق الفرات - 3 من تشرين الثاني 2018 (الأناضول)

راية الوحدات في مدخل مدينة تل أبيض شرق الفرات - 3 من تشرين الثاني 2018 (الأناضول)

ع ع ع

نشرت تركيا تسجيلًا مصورًا وصورًا من داخل مدينة تل أبيض الحدودية، الخاضعة لسيطرة “وحدات حماية الشعب” (الكردية).

وأظهر الفيديو التي نشرته عبر وكالة “الأناضول” الرسمية اليوم، السبت 3 من تشرين الأول، عناصر من “الوحدات” وهم يفتشون سيارات المدنيين على الحواجز العسكرية التابعة لهم.

وقالت الوكالة إن التسجيل أظهر أيضًا “رايات التنظيم الإرهابي في أعمدة الإنارة على طول الطريق الرئيسي الواصل إلى مركز المدينة، إضافةً إلى صور زعيم منظمة بي كا كا الإرهابية عبد الله أوجلان، المسجون مدى الحياة في تركيا”.

وتصنف تركيا “الوحدات” بأنها امتداد لحزب “العمال الكردستاني” المحظور والمصنف إرهابيًا، وهو ما تنفيه “الوحدات”.

ويتزامن نشر التسجيل مع توتر تعيشه المناطق الخاضعة لسيطرة “الوحدات” شرق الفرات، بعد تهديدات تركية ببدء عملية عسكرية فيها في الأيام المقبلة.

وكان الجيش التركي قد استهدف، في الأيام الماضية، محيط مدينة عين العرب بالمدفعية الثقيلة، في خطوة أولى من نوعها منذ سنوات، تبعت تهديدات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بشكل مباشر.

كما تعرض معبر مدينة تل أبيض لاستهداف بقذائف الهاون والقناصات من قبل الجيش التركي، ما أدى إلى مقتل عناصر من “الوحدات”.

وركزت صور الأناضول على رايات “الوحدات” المرتبطة بـ”حزب العمال الكردستاني” (pkk) في الطرقات الرئيسية وبين البيوت السكنية.

وقالت إنها رصدت “راية كبيرة مكتوب عليها ي ب ك، مرفوعة على سارية طويلة عند مفترق طرق في أكبر شوارع المدينة، الواصل إلى وسط تل أبيض، وأسفلها صور أوجلان”.

وكان أردوغان أعلن، في آذار الماضي، التجهيز للسيطرة على أربع مناطق شمالي سوريا، وقال، “بدأنا الاستعدادات اللازمة من أجل تطهير عين العرب وتل أبيض ورأس العين والحسكة، صوب الحدود العراقية، من الإرهاب”.

وأضاف، “بعد تطهير عفرين من الإرهابيين، سنتوجه إلى منبج وعين العرب وتل أبيض ورأس العين والقامشلي لتطهير كل هذه المناطق أيضًا”.

وتخضع تل أبيض لسيطرة “الوحدات” منذ حزيران 2015، ودخلتها بعد طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” منها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة