× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

النظام السوري يعلن تفعيل بئر للغاز في القلمون

تفعيل بئر غاز دير عطية في القلمون الشرقي- 3 تشرين الثاني 2018 (سانا)

تفعيل بئر غاز دير عطية في القلمون الشرقي- 3 تشرين الثاني 2018 (سانا)

ع ع ع

أعلنت وزارة النفط في حكومة النظام السوري عن تفعيلها بئر غاز في دير عطية بالقلمون الشرقي.

ووفق ما ذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا)، فإن بئر دير عطية دخل في الخدمة اليوم، السبت 3 من تشرين الثاني، مشيرة إلى أن طاقته الإنتاجية تُقدّر بنحو 150 ألف متر مكعب من الغاز يوميًا.

ويعتبر بئر دير عطية، شمال العاصمة دمشق، ضمن مشروع استثمار أطلقته الحكومة عام 2009، إلا أن المشروع توقف عام 2011 مع بداية النزاع.

كما تم اكتشاف حقول جديدة شمال دمشق عام 2010، وتتألف من حقول قارة والبريج ودير عطية.

وبدأت وزارة النفط بمد أنابيب الغاز وإنشاء محطات التجميع والمعالجة والتخزين، منتصف شباط الماضي، وانتهت من حفر ستة مسارات للخطوط.

ويشمل تنفيذ المشروع على حفر الآبار وتمديد الشبكة، ومنها بئر “قارة-1” بإنتاجية يومية تصل إلى 400 ألف متر مكعب من الغاز، “بريج-1” بإنتاجية يومية قدرها 200 ألف متر مكعب، “دير عطية-1″ بإنتاجية 150 ألف متر مكعب، و”قارة-3” بإنتاجية 400 ألف متر مكعب.

ووفق ما نقلت صحيفة “الثورة” الحكومية، في نيسان الماضي، تجاوزت كمية الإنتاج اليومي من حقول الغاز شمال العاصمة دمشق مليون متر مكعب يوميًا.

وسعى النظام السوري خلال السنوات الماضية إلى البحث عن مكامن نفط وغاز جديدة في المناطق التي يسيطر عليها، بعد خروج معظم الآبار في سوريا عن سيطرته، إلا أنه استطاع استردادها دون قدرته على تفعيلها مجددًا.

وفي إطار ذلك أبرم اتفاقيات عدة مع ورسيا، التي أعلنت في كانون الأول 2017، أنها الدولة الوحيدة التي ستعمل في قطاع الطاقة السورية وإعادة بناء منشآت الطاقة.

مقالات متعلقة

  1. خسائر قطاع النفط تجاوزت 68 مليار دولار
  2. خميس يفتتح مشروع "غاز شمال دمشق" في قارة
  3. النظام السوري يتهم "الوحدات" وأمريكا بسرقة ترليون ليرة من النفط
  4. "قسد" تعلن السيطرة على حقول الجفرة شرقي دير الزور

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة