× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لا تستطيع النهوض من الفراش.. قد يكون لديك “ديسانيا”

ع ع ع

قد ترى أن أسباب نهوضك من الفراش قليلة في الصباح. الأغطية دافئة، والجو بارد ويمكنك أن تضع غفوة على المنبه الخاص بك.

ومع تعديل التوقيت في بعض البلدان، والتحول إلى التوقيت الشتوي، يصبح الأمر أصعب، خاصة أن الاستيقاظ قد يبدأ في ساعة مظلمة.

ولكن ماذا لو شعرت أنها مشكلة أكثر خطورة، لا يمكنك الخروج منها على الإطلاق؟ هناك كلمة لذلك: يمكن أن يكون لديك “ديسانيا”.

و”ديسانيا” هو مصطلح نادر الاستخدام للتعبير عن “أنا لا أستطيع النهوض من السرير صباحًا”، يقول الدكتور مالك سالتر، من الكلية الملكية للأطباء النفسيين، بحسب ما ترجمت عنب بلدي عن “BBC“.

ويوضح سالتر أنه سلوك يظهر في بعض الأحيان لدى الأشخاص الذين يعانون من “اضطراب اكتئابي رئيسي”.

“ديسانيا”، غير المعترف بها طبيًا، لا تتعلق فقط بالشعور بالنعاس أكثر من المعتاد، إنه عجز مزمن عن مغادرة الفراش.

يمكن للمصابين الذين “احتجزوا” أنفسهم في الأسرة البقاء في السرير لأيام، وغالبًا ما يشعرون بالقلق من فكرة الاستيقاظ، وقد يشعرون أيضًا بـ “الرغبة الشديدة” في العودة إلى الفراش بمجرد مغادرتهم له.

لكن من المهم أن تعرف أنه من غير المحتمل أن يتم تشخيص وضعك بأن لديك “ديسانيا” فقط، فهي عادة تعتبر من أعراض حالة كامنة مثل الاكتئاب أو متلازمة التعب المزمن.

ولتحديد ما إذا كان شخص ما يعاني من “ديسانيا” أو “هرمانانيا” (وهو مصطلح يرتبط ارتباطًا وثيقًا يشير إلى الرغبة بالبقاء في السرير طوال اليوم)، سيتعين على الدكتور سالتر أن يستبعد أولًا ما إذا كانت هناك أي مشكلة جسدية مع هذا الشخص.

ثم يسأل المريض ما الأعراض الأخرى التي يعاني منها. هذا يمكن أن يؤدي إلى تشخيص الاكتئاب، والذي يمكن أن تكون له مجموعة من الآثار على الجسم، وفقًا للدكتور سالتر.

يقول الدكتور، “اضطرابات النوم والخمول والاستيقاظ في الصباح الباكر هي أعراض جسدية للاكتئاب، فالأشخاص الذين يعانون من اكتئاب حاد، على سبيل المثال، قد لا يكونون قادرين على رفع أيديهم لشرب كوب من الماء”.

ولتجاوز هذه الحالة، أولًا، حاول تنظيم مقدار النوم الذي تحصل عليه. يحتاج معظم البالغين ما بين ست وتسع ساعات، لذا يجب عليك ممارسة التمارين الرياضية عندما تحتاج إلى الاستيقاظ، والالتزام بوقت النوم المعتاد.

الاسترخاء هو مفتاح للحل أيضًا، حاول الحصول على بعض الخمول قبل النوم، إما مع حمام الاسترخاء أو بعض التمارين الخفيفة مثل تمدد اليوغا.

وحاول أيضًا إزالة الأجهزة الإلكترونية من قربك، كالهواتف والحواسيب المحمولة، وأخيرًا فإن ممارسة الجنس، على عكس الأنشطة البدنية الأخرى فإنه يشعرك بالنعاس.

بعد كل ذلك، إن عدم قدرتك على النهوض في الصباح قد يسبب لك ضغطًا شديدًا وقلقًا، وعليك الاتصال بطبيبك. قد تشعر وكأنك كسول، ولكن إذا لم يتم التحقق من ذلك، فلن تعرف ما تعانيه على وجه اليقين.

مقالات متعلقة

  1. التوقيت الصيفي والشتوي.. لماذا نغير الساعة؟
  2. كيف تنظم فيديوهاتك بعد التصوير؟
  3. بخلاف التوقيت العالمي.. بلدات في ريف حلب تعتمد الساعة التركية
  4. داعش: لن نقدم أو نؤخر الساعة مخالفة لـ "الكفار"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة