بينهم علي مملوك.. فرنسا تصدر مذكرة اعتقال دولية بحق ضباط في المخابرات السورية

رئيس الأمن الوطني علي مملوك (يمين) إلى جانب رئيس النظام السوري بشار الأسد (سانا)

رئيس الأمن الوطني علي مملوك (يمين) إلى جانب رئيس النظام السوري بشار الأسد (سانا)

ع ع ع

أصدر القضاء الفرنسي مذكرة اعتقال دولية بحق ثلاثة ضباط في مخابرات النظام السوري، على خلفية اتهامات بارتكاب “جرائم حرب”.

ووفق ما ذكرت صحيفة “لو موند” الفرنسية، الاثنين 5 من تشرين الثاني، فإن من بين الضباط الثلاثة رئيس مكتب الأمن القومي السوري، اللواء علي مملوك.

وأضافت أن مذكرة الاعتقال صدرت عن قاضي التحقيق الفرنسي، الذي وجه اتهامات للضباط الثلاثة بارتكاب “جرائم ضد الإنسانية” و”جرائم حرب”، وتورطهم في عمليات الإخفاء القسري وتعذيب المعتقلين بطريقة وحشية.

ولم تذكر الصحيفة أسماء الضابطين الآخرين، مشيرة فقط إلى أنهما من كبار المسؤولين في المخابرات السورية.

مذكرة الاعتقال صدرت على خلفية صور “القيصر”، التي سربها ضابط منشق في المخابرات السورية عام 2013، وهي عبارة عن 50 ألف صورة سربها الضابط لمعتقلين في سجون النظام تعرضوا للتعذيب والتجويع والتنكيل بجثثهم.

وبحسب الصحيفة الفرنسية، فإن هذا القرار “لا مثيل له في فرنسا”، وهي أول مرة تصدر فيها مذكرة اعتقال دولية بحق كبار المسؤولين لدى النظام السوري، منذ بدء النزاع في سوريا.

ويعتبر علي مملوك أحد أهم أركان النظام السوري ويشرف على الأجهزة الأمنية، إضافة إلى اعتباره “الصندوق الأسود” الذي يحوي أسرار المخابرات السورية، وشغل منصب مدير أمن الدولة بين عامي 2005 و2012، ليتسلم بعدها منصب رئيس مكتب الأمن القومي السوري.

وكان الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات اقتصادية على علي مملوك، في أيار 2011، بسبب تورطه في أعمال العنف ضد المتظاهرين السلميين الذين خرجوا ضد النظام السوري في آذار من نفس العام.

ويواجه مملوك دعاوى قضائية في بلدان عدة، من بينها إيطاليا، لكن أيًا منها لم تصدر حكمًا قضائيًا ضده، حتى اليوم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة