fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مع دخولها حيز التنفيذ.. إيران تتوعد بالالتفاف على العقوبات الأمريكية

الرئيس الإيراني حسن روحاني (AFP)

ع ع ع

توعد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بالالتفاف على العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، تزامنًا مع دخول الحزمة الثانية منها حيز التنفيذ.

وقال روحاني اليوم، الاثنين 5 من تشرين الأول، “أعلن أننا سنلتف بفخر على عقوباتكم غير المشروعة والظالمة لأنها تخالف القوانين الدولية”، بحسب ما نقلت وكالة “فرانس برس”.

وفرضت الولايات المتحدة حزمة عقوبات شديدة على إيران، لتكون الحزمة الثانية بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني، ودخلت حيز التنفيذ قبل ساعات.

وتشمل العقوبات إدراج 700 اسم جديد على صلة بإيران ضمن القائمة الأمريكية السوداء، وتستهدف قطاعات الشحن والطاقة والمالية الإيرانية، بحسب وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية.

وعلق روحاني على القرار الأمريكي، “نحن في وضع حرب اقتصادية ونواجه قوة متغطرسة، لا أعتقد أنه في تاريخ أمريكا دخل شخص إلى البيت الأبيض وهو يخالف إلى هذا الحد القانون والاتفاقيات الدولية”.

وتعتبر هذه الحزمة الثانية من العقوبات التي تفرضها أمريكا على إيران، منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني في أيار الماضي، إذ سبق وفرضت حزمة من العقوبات في آب الماضي، مشيرة إلى أن الحزمة الجديدة ستكون أشد.

وكانت حزمة العقوبات الأولى شملت حظرًا على مشتريات طهران من الدولار الأمريكي وتجارة الذهب والمعادن النفيسة، وجميع تعاملاتها في الفحم والمعادن والبرمجيات المرتبطة بالصناعات.

وبموجبها منع ترامب الدول والشركات المتعاملة مع إيران من شراء النفط الإيراني، مهددًا بفرض عقوبات مالية عليها.

لكن الإدارة الأمريكية استثنت من العقوبات الجديدة ثماني دول، سوف يعلن عنها اليوم، بحيث يمكنها الاستمرار بشراء النفط الإيراني، وقالت الوكالة إن تركيا ستكون بينها.

ودفعت تلك العقوبات طهران إلى رفع قضية لدى محكمة العدل الدولية ضد الولايات المتحدة، أواخر تموز الماضي، مطالبة برفع العقوبات عنها كونها تسببت لها بـ “أضرار جسيمة”، ودفع تعويضات عن الأضرار التي تسبب بها انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي.

وتزامنت عودة العقوبات الأمريكية، التي وصفت بالأقوى على طهران، مع أزمة اقتصادية تعصف بالداخل الإيراني، ونتجت عنها احتجاجات واسعة في البلاد، ضد الحكومة الإيرانية والفساد والوضع المعيشي المتردي.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن العقوبات الأمريكية على إيران “جزء مهم من جهودنا للتصدي للنشاط الإيراني الخبيث”، بحسب تعبيره.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة