fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أمريكا: إيران دعمت الأسد بـ6.4 مليارات دولار

رئيس النظام السوري بشار الأسد (رئاسة الجمهورية فيس بوك)

ع ع ع

دعمت إيران نظام الرئيس، بشار الأسد، في سوريا بأكثر من ستة مليارات دولار منذ 2012، وفق تقرير صادر عن “فريق التواصل الإلكتروني” في وزارة الخارجية الأمريكية.

وبحسب ما نشره الفريق عبر “تويتر” أمس، الأحد 4 من تشرين الثاني، فإن النظام الإيراني أنفق أكثر من 16 مليار دولار لدعم النظام السوري والميليشيات الموالية له في المنطقة.

وأشار التقرير إلى أن إيران أنفقت 6.4 مليار دولار لدعم نظام الأسد، و700 مليون دولار سنويًا لتمويل الميليشيات في لبنان (حزب الله)، و100 مليون دولار لدعم الميليشيات الوكيلة لها في العراق.

كما أنفقت طهران مئات الملايين من الدولارات على دعم “الحوثيين” في اليمن، و100 مليون دولار سنويًا لحركتي “حماس” و”الجهاد الإسلامي” في فلسطين، بحسب التقرير.

وأكد الفريق الالكتروني أن هذه الأموال الطائلة جاءت من العوائد الإضافية التي حصلت عليها طهران من الاتفاق النووي، وكرستها من أجل أجندتها في تقويض استقرار منطقة الشرق الأوسط، بدلًا من تحسين الوضع المعيشي للشعب الإيراني.

ودعمت إيران النظام السوري، خلال السنوات الماضية، سياسيًا واقتصاديًا، إضافة إلى دعم عسكري عبر ميليشيات تقاتل مع قوات الأسد، وإقامة قواعد عسكرية في عدة مناطق.

لكن طهران تنفي وجود قوات لها داخل سوريا، وصرح مسؤولوها مرارًا بأن وجودها استشاري فقط بناء على طلب النظام السوري.

وتزامن التقرير مع دخول العقوبات الأمريكية على إيران حيز التنفيذ اليوم، الاثنين 5 من تشرين الثاني، إذ فرضت واشنطن حزمة عقوبات شديدة بعد انسحابها من الاتفاق النووي الإيراني، في آب الماضي.

وتهدف العقوبات للحد من صادرات إيران النفطية إضافة إلى فرض قيود على التعاملات المالية.

وتشمل العقوبات إدراج 700 اسم جديد على صلة بإيران ضمن القائمة الأمريكية السوداء، وتستهدف قطاعات الشحن والطاقة والمالية الإيرانية، بحسب ما ذكرت وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة