× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فيلم “كازابلانكا” يجمع سوريا وتركيا ومصر

الممثلون باسل خياط، أمير كرارة، وخالد أرغنش (تعديل عنب بلدي)

الممثلون باسل خياط، أمير كرارة، وخالد أرغنش (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

يشارك كل من الممثلين السوري باسل خياط، والتركي خالد أرغنش، والمصري أمير كرارة في بطولة فيلم جديد بعنوان “كازابلانكا”.

وذكرت صفحة الشركة المنتجة للفيلم “talent media” لمالكها وليد منصور، السبت 3 من تشرين الثاني، أن كلًا من خياط، وأرغنش، وكرارة سيلعبون بطولة الفيلم الذي ينطلق تصويره خلال الأيام القليلة المقبلة، بين مصر، والمغرب، وفرنسا.

السلطان سليمان ينضم لـ أمير كرارة فى "كازابلانكا" https://www.youm7.com/4017774

Posted by Talent Media Production on Saturday, November 3, 2018

وهذه المرة الأولى التي يجتمع فيها ممثلون من سوريا، وتركيا، ومصر، في فيلم مصري، بالإضافة إلى طاقم عمل مصري، منهم الممثلة غادة عادل، والممثل عمرو عبد الجليل، وهو من تأليف هشام هلال، وإخراج بيتر ميمي.

ولم يذكر المنتج وليد منصور، صاحب الأفلام ذات الإيرادات العالية، والتي كان آخرها فيلم “البدلة” للمطرب تامر حسني، قصة الفيلم.

والممثل التركي خالد أرغنش معروف عربيًا بأداء شخصية السلطان سليمان في مسلسل “حريم السلطان”،

وتعتبر مشاركة خياط في فيلم “كازابلانكا” عودة إلى السينما المصرية بعد غياب دام 11 عامًا، إذ كانت المشاركة السينمائية الأخيرة له في مصر في فيلم “الشياطين” عام 2007.

ويجسد خياط في الفيلم شخصية لص إسكندراني، يلتقي عددًا من الشخصيات ويتفقون على القيام بإحدى عمليات السرقة، ثم يسافرون الى المغرب ومنها إلى فرنسا.

وكانت آخر مشاركات خياط الدرامية في مصر من خلال مسلسل الرحلة، الذي عرض في الموسم الرمضاني عام 2018، وحقق نجاحًا جيدًا، ونال استحسان النقاد عن الدور الذي أداه في المسلسل، إذ أدى شخصية معقدة.

مقالات متعلقة

  1. خياط يهوى جمع التحف القديمة في القامشلي
  2. فيلم "meg" يزيح "mission impossible" عن الصدارة
  3. "المفترس" يزيح "الراهبة" من صدارة شباك التذاكر
  4. بطولة للشطرنج في مورك بريف حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة