× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصور سوري يفوز بجائزة “فارين” الفرنسية للصحافة

المصور الصحفي السوري عمر حاج قدور (عمر حاج قدور فيس بوك)

المصور الصحفي السوري عمر حاج قدور (عمر حاج قدور فيس بوك)

ع ع ع

فاز المصور السوري عمر حاج قدور بجائزة مؤسسة “فارين” الفرنسية للصحافة بتقرير مصور عن فئة المسابقة العالمية.

وقال المصور العامل في وكالة “فرانس برس” لعنب بلدي، اليوم الخميس 8 من تشرين الثاني، إنه شارك بالمسابقة بتقرير مصور عن مبتوري الأطراف ومصابي الحرب وممارستهم للعبة كرة القدم في الشمال السوري.

وفارين هي مؤسسة معترف بها كمنشأة عامة منذ عام 1988، تعمل على دعم وتعزيز مهنة الصحافة والاتصالات للصحفين والأكاديميين والباحثين، وهي استمرار لعمل المحامي والصحفي السياسي الفرنسي ألكسندر فارين.

المسابقة الفرنسية مؤلفة من ثلاث فئات: الفئة الأولى هي الفرنسية المحلية، والفئة الثانية الأخبار العالمية، والثالثة فئة الطلاب.

وشارك المصور السوري في المسابقة عن فئة الأخبار العالمية تحت عنوان “كرة القدم متنفس لشبان بترت أطرافهم جراء الحرب في شمال غربي سوريا”.

عمر حاج قدور هو صحفي سوري من مدينة بنش في محافظة إدلب، من مواليد 15 شباط عام 1987، ويعمل مصورًا صحفيًا في المحافظة ويغطي الأحداث الميدانية فيها.

وقالت المؤسسة الفرنسية، عبر موقعها الإلكتروني، “كان من دواعي سرور لجنة تحكيم الصحفيين برئاسة الأمين العام لمديرية المعلومات العالمية لـTV5 أن تختار جوائزها من بين ثلاثين موضوعًا محليًا ودوليًا وللطلاب”.

وتناولت المواضيع الثلاثة الفائزة بجائزة المسابقة، شهادة فتيات قادمات من سوريا إلى فرنسا، دروس في الحياة الحقيقة للاعبي كرة القدم المصابين في سوريا، ومواضيع تتناول العنف الأسري.

وقال الموقع إن لجنة التحكيم كانت “متفاجئة” بسبب التقارير القوية المشاركة، وكانت الاختيار صعبًا من بينها.

وفاز عن جائزة الأخبار المحلية غيوم موفيس عن تقريره “الحياة بعد الإصابة”، واستر ليفبفر ومايكل مرل من “TF1” عن تقرير “شهادة الفتيات العائدات من سوريا”.

مقالات متعلقة

  1. مراسل حلبي محاصر يفوز بجائزة "فارين" الفرنسية للصحافة
  2. صور فازت بجوائز تظهر سحر كوكب الأرض
  3. مصوّرون سوريون نالوا جوائز عالمية لتغطياتهم في سوريا
  4. مصوران سوريان يفوزان بجائزة ثاني أفضل صورة صحفية 2017

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة