<ميل الحسن في أثناء زيارته إلى مدينة نوى – 8 من تشرين الثاني 2018 (ناشطون في درعا على فيس بوك)


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة