fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“أعماق”: مقتل 35 مدنيًا بقصف للتحالف على قريتين شرق الفرات

لقطة من القصف بالفوسفور الأبيض على جيب هجين شرق الفرات - 5 من تشرين الثاني - (أعماق)

لقطة من القصف بالفوسفور الأبيض على جيب هجين شرق الفرات - 5 من تشرين الثاني - (أعماق)

ع ع ع

قالت وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” إن أكثر من 35 مدنيًا قتلوا جراء قصف من طيران التحالف الدولي على قرية شرق الفرات.

وأضافت الوكالة نقلًا عن مصدر طبي اليوم، الثلاثاء 13 من تشرين الثاني، أن الضحايا معظمهم من النساء والأطفال جراء قصف طائرات التحالف منازل بلدة الشعفة وقرية الكشمة في دير الزور بنحو 25 غارة.

وكانت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) أعلنت، أمس الاثنين، استئناف عمليتها العسكرية “عاصفة الجزيرة” ضد تنظيم “الدولة” شرق الفرات.

وتقول القوات الكردية إن طيران التحالف الدولي يقدم لها إسنادًا من الجو بقصف المناطق التي يسيطر عليها التنظيم شرق نهر الفرات، والمتمثلة بمدينة هجين والقرى التابعة لها.

وتأتي حصيلة الضحايا التي ذكرها التنظيم، اليوم، بعد أربعة أيام من قصف للتحالف قالت وكالة “أعماق” إنه أسفر عن مقتل 40 مدنيًا بينهم أطفال ونساء.

ويبرر التحالف الدولي قصفه هجين آخر معاقل تنظيم “الدولة” شرق الفرات في سوريا، بأن ذلك يندرج تحت قانون النزاع المسلح، في إطار معارك تعيشها المنطقة.

ويعتبر جيب هجين المعقل الأخير لتنظيم “الدولة” شرق الفرات، وتمكن منذ تشرين الأول الماضي من المحافظة عليه، رغم الضغط العسكري الكبير الذي تعرض له من قبل “قسد”.

وحذرت الأمم المتحدة من الخطر الذي يهدد الآلاف من المدنيين لا سيما النازحين شرق الفرات.

وقالت في تقرير لها، في 16 من تشرين الأول الماضي، إن نحو ألف مدني معرضون للخطر في منطقة هجين شرقي دير الزور، بينما نزح نحو سبعة آلاف مدني من المنطقة التي تشهد معارك منذ أسابيع.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة