إيران تنشئ مضافة في السيدة زينب بدمشق

زيارة متولي شؤون الروضة الرضويةابراهيم رئيس إلى السيدة زينت-29 كانون الثاني 2018 (فارس)

ع ع ع

قررت إيران إنشاء مضيف (مضافة) من ثلاثة طوابق في مرقد السيدة زينب في دمشق ضمن مشروع التوسع الذي تعمل عليه.

وبحسب وكالة “فارس” الإيرانية اليوم، الثلاثاء 13 من تشرين الثاني، فإن لجنة إعادة إعمار العتبات المقدسة ستنشئ مضافة من ثلاثة طوابق بمساحة 2300 متر.

وسيخصص الطابق السفلي من المضافة لتخزين المواد الغذائية والطابق الأرضي للمطبخ والطابق العلوي سيكون المضافة.

وأفادت الوكالة أن رئيس لجنة إعمار العتبات المقدسة، حسن بلارك، زار سوريا واطلع على سير عملية إعادة إعمار المرقد.

وكانت إيران بدأت مشروعًا لتوسيع مرقد السيدة زينب في دمشق بمسافة 150 مترًا، بعد التنسيق مع منظمة “يونيسكو”.

ويعد حي السيدة زينب أحد أبرز تجمعات الطائفة الشيعية في العاصمة دمشق، إذ يحتوي على “مقام السيدة زينب بنت علي بن أبي طالب”، بحسب رواية الطائفة.

وتخضع المنطقة لسيطرة النظام السوري والميليشيات الموالية له بالكامل، وتقطنها عوائل من الطائفتين، السنية والشيعية، إلى جانب ميليشيات عراقية ولبنانية موالية للنظام.

ووفق تقارير إعلامية من قلب العاصمة فقد تولت هذه الميليشيات إدارة المرقد وتنظيمه بدلًا عن قوات الأسد.

ودعمت طهران الأسد في عملياته القتالية واللوجستية، وقد قتل عشرات الضباط في الحرس الثوري خلال المعارك في سوريا.

وتسعى إيران من خلال قوّاتها على الأراضي السورية والعراقية، لحماية “المراقد الشيعية”، الأمر الذي يضعه مراقبون في إطار “حرب طائفية”، ومحاولات للتمدد والتغيير الديموغرافي في المنطقة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة