جرحى إثر انفجار قنبلة بحافلة ركاب في حمص

الحافلة التي انفجرت بداخلها قنبلة في شارع الستين بمدينة حمص - 13 من تشرين الثاني 2018 (المدينة إف إم)

الحافلة التي انفجرت بداخلها قنبلة في شارع الستين بمدينة حمص - 13 من تشرين الثاني 2018 (المدينة إف إم)

ع ع ع

أصيب ستة أشخاص، إثر انفجار قنبلة داخل حافلة لنقل الركاب في شارع الستين بمدينة حمص.

وذكرت وسائل إعلام النظام السوري اليوم، الثلاثاء 13 من تشرين الثاني، أن الإصابات تم تحويلها إلى مشفى الباسل، دون وقوع أي ضحايا بين المدنيين جراء انفجار القنبلة.

وقال قائد شرطة محافظة حمص لوكالة “سانا”، إن ستة مدنيين أصيبوا نتيجة انفجار قنبلة داخل سرفيس في شارع الستين في منطقة الزهراء.

لكن شبكات موالية بينها “شبكة أخبار المنطقة الوسطى حمص” تحدثت أن سبب الانفجار هو عبوة ناسفة مزروعة داخل حافلة الركاب.

ومن بين الإصابات المقاتل في قوات الأسد يزن محمد إبراهيم، وطوني الياس، ونايف بلان، وهديل شدود.

وتتكرر الانفجارات في مدينة حمص بين الفترة والأخرى، لكنها تركزت مؤخرًا بالعبوات الناسفة والتي كان آخرها في تشرين الثاني الماضي في حي النزهة.

وتخضع مدينة حمص بالكامل لسيطرة النظام السوري، وتشهد في الوقت الحالي إجراءت من قبل “مجلس مدينة حمص” لفتح الطرقات وإعادة تأهيل بعض الأحياء التي شهدت عمليات عسكرية، مطلع أحداث الثورة السورية.

وكان أكبر التفجيرات التي شهدتها المدينة، في شباط 2017، عندما ضربت سيارتان مفخختان شارع الستين نفسه، ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 50 شخصًا وإصابة نحو 100 آخرين.

كما استهدفت عدة تفجيرات تبنتها “هيئة تحرير الشام”، المربع الأمني في المدينة نهاية شباط الماضي، ما أدى إلى مقتل أكثر من 50 عنصرًا أمنيًا ورئيس فرع الأمن العسكري.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة