أول مسيرة مؤيدة للنظام في درعا

مواطنون سوريون يحملون صورة رئيس النظام السوري بشار الأسد في مسيرة مؤيدة- 15 تشرين الثاني 2018 (فيس بوك)

ع ع ع

خرج عدد من أهالي مدينة درعا جنوبي سوريا في مسيرة مؤيدة للنظام السوري لأول مرة منذ سيطرة قوات الأسد على المنطقة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا اليوم، الخميس 15 من تشرين الثاني، أن المسيرة انطلقت من ساحة البانوراما باتجاه ساحة تشرين وسط مدينة درعا، احتفالًا بذكرى ما تسمى “الحركة التصحيحية” التي يتغنى بها “حزب البعث”، والتي كانت في زمن الرئيس السوري السابق حافظ الأسد.

وأوضح المراسل أن الضخ الإعلامي استهدف الطلاب في المدارس الإعدادية والثانوية والجامعات والموظفين في المؤسسات التابعة للنظام، وسط تخوف الموظفين من الفصل في حال عدم المشاركة.

ونشر إعلاميون موالون للنظام السوري صورًا تظهر مشاركة محافظ درعا، محمد خالد الهنوس، في المسيرة، إلى جانب عدد من قيادات فرع حزب البعث في درعا.

وتعتبر المسيرة في مدينة درعا الأولى منذ سيطرة قوات الأسد على المنطقة بعد اتفاق تسوية مع فصائل “الجيش الحر” في تموز الماضي، قضى بخروج من لا يرغب بالتسوية إلى إدلب، وبقاء الراغب بالتسوية بعد تسليم السلاح الثقيل والخفيف والمتوسط.

وعقب ذلك شهدت مناطق في المحافظة حالات اعتقالات متكررة وخاصة للقياديين السابقين في “الجيش الحر” من قبل النظام، ما يعد خرقًا لبنود التسوية المتفق عليها.

ويتهم النظام السوري بإجبار المواطنين، وخاصة طلاب المدارس والموظفين، خلال سنوات حكمه على الخروج بمسيرات مؤيدة له في مناطق مختلفة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة