قبل 15 عامًا.. بدأ ميسي بكتابة جديدة لتاريخ كرة القدم

ليونيل ميسي بعد تسجيله الهدف الثاني-23 كانون الأول 2017(SPORT)

ع ع ع

في 16 من تشرين الثاني من عام 2003، أي قبل 15 عامًا، شهدت مواجهة بورتو وبرشلونة أول مشاركة للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، النجم التاريخي لنادي برشلونة على مر العصور، ومن هناك انطلق بكتابة سطور جديدة في تاريخ اللعبة ليقف على قمة هرم أساطير نادي برشلونة والعالم.

يواصل “ليو” كما يناديه محبوه نشر سحره في مختلف الملاعب العالمية على الرغم من بلوغه سن الثلاثين، إذ صعد ومازال يصعد ومازال أيضًا يخطط لصعود على منصات التتويج العالمية لحصد كل الجوائز الممكنة.

فمع نهاية الموسم الماضي، بلغ عدد أهداف ميسي 613 هدفًا، قاد من خلالها فريقه لحمل لقب الدوري والكأس الإسبانيين في واحد من المواسم الصعبة على النادي.

ومنذ بداية مسيرته حتى مطلع الموسم الحالي خاض “ليو” 418 مباراة في الدوري الإسباني فاز خلالها في 316 مباراة وتعادل في 65 وخسر في 37 مناسبة حيث سجل 383 هدفًا وصنع 168 هدفًا لزملائه.

وشارك مع برشلونة في مسابقة دوري أبطال أوروبا وخاض فيها 125 مباراة فاز بـ 72 مواجهة وتعادل في 34 مباراة وتذوق طعم الهزيمة في 19 مناسبة، مسجلًا 105 أهداف مع أهداف الموسم الحالي، في ثاني ترتيب هدافي دوري أبطال أوروبا التاريخين بعد البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب الـ 121 هدفًا.

وخاض في مسابقة كأس ملك إسبانيا 68 مباراة انتصر في 47 مناسبة وتعادل في 12 وخسر 9 مواجهات مسجلًا 48 هدفًا وصنع 33 آخرين لزملائه، أما في كأس السوبر الإسباني فخاض 17 مواجهة فاز في ثمان وتعادل في أربع بينما خسر في خمس مناسبات مسجلًا 13 هدفًا وصنع أربعة أهداف لزملائه.

وبلغت نسبة انتصارات “الليو” في كأس العالم للأندية 100% بعد ما فاز مع فريقه في اللقاءات الخمسة التي خاضها، وسجل خلالها خمسة أهداف.

وفي السوبر الأوروبي، لعب ليونيل ميسي أربع مباريات، انتصر في ثلاث مواجهات وخسر في مناسبة وحيدة ونجح في تسجيل ثلاثة أهداف وصناعة هدفين.

ليو ميسي حصد العديد من الجوائز الفردية، ولعل أبرزها التتويج بجائزة الكرة الذهبية بخمس مرات، والحذاء الذهبي في خمس مناسبات، فضلًا عن وجوده الدائم في تشكيلة الاتحاد الدولي لكرة القدم في 11 متتالية.

كما توج بجائزة هداف دوري أبطال أوروبا في خمس مناسبات ورجل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا مرة واحدة.. وغيرها من الجوائز الشرفية والفردية إلى جانب الجوائز الجماعية التي نالها مع ناديه برشلونة، ولعل أهمها السداسية التاريخية التي حققها مع ناديه موسم 2009 حينما سيطروا على كل الجوائز المتاحة في ذلك الموسم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة