قوات الأسد تعلن السيطرة على تلول الصفا ببادية السويداء

عقيد في قوات الأسد على الجبهات العسكرية في الرستن بريف حمص - تموز 2018 (AP)

ع ع ع

أعلنت قوات الأسد السيطرة على منطقة تلول الصفا ببادية السويداء بعد انسحاب تنظيم “الدولة الإسلامية” منها.

وقالت الوكالة الرسمية (سانا) اليوم، السبت 17 من تشرين الثاني، إن فوات الأسد أحرزت تقدمًا كبيرًا في تلول الصفا وفرضت سيطرتها النارية على ما تبقى من المناطق التي ينتشر فيها التنظيم بعد السيطرة على أعلى التلال.

وأضافت “تم القضاء على أعداد كبيرة منهم، وتتابع تطهير المناطق المحررة من مخلفات تنظيم داعش”.

ولم يعلق التنظيم على سير عملياته العسكرية في تلول الصفا بريف السويداء، وتركزت إعلاناته بالتطورات الدائرة بجيب هجين شرق الفرات.

وكانت قوات الأسد قد فشلت في الأشهر الماضية من تحقيق أي تقدم على حساب التنظيم في تلول الصفا، والذي اتبع أسلوب عسكري قائم على الكر والفر، الأمر الذي مكنه من المحافظة على نفوذه في المنطقة.

وبحسب “الإعلام الحربي المركزي” تشهد تلول الصفا “حالات فرار جماعية لفلول التنظيم بفعل الضربات الجوية والمدفعية الدقيقة للجيش السوري”.

وكانت قوات الأسد قد بدأت، في 8 من تشرين الثاني الحالي، بمحاولة اقتحام تلول الصفا، المعقل الأخير للتنظيم ببادية السويداء، بعد استقدام تعزيزات عسكرية إلى المنطقة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في السويداء، الأسبوع الماضي، أن تعزيزات عسكرية بقيادة العقيد غياث دلا، وصلت إلى محيط المنطقة، استعدادًا لبدء المعركة.

وتنفذ قوات الأسد ضربات جوية بشكل يومي على آخر الجيوب بعمق بادية السويداء الشرقية، وتتحدث عن إصابات “كبيرة” في صفوف التنظيم.

لكنها لم تتمكن حتى الآن من بسط سيطرتها الكاملة على المنطقة.

وتعتبر منطقة الصفا المعقل الأخير الذي يتحصن فيه التنظيم في البادية، وبحسب وسائل الإعلام الرسمية فإن قوات الأسد تفرض طوقًا على تلك المنطقة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة