محافظة دمشق: ساحة العباسيين قريبًا في الخدمة

إغلاق شارع فارس الخوري بسبب أعمال صيانة ساحة العباسيين (البعث ميديا)

إغلاق شارع فارس الخوري بسبب أعمال صيانة ساحة العباسيين (البعث ميديا)

ع ع ع

تتوقع محافظة دمشق أن العمل قارب على الانتهاء في تأهيل ساحة العباسيين وسط دمشق.

وقال مدير هندسة المرور في المحافظة، عبد الله عبود، في لقاء مع إذاعة “المدينة FM” المحلية، ضمن برنامج “المختار” أمس، الاثنين 18 من تشرين الثاني، إن أعمال الصيانة في ساحة العباسيين، شارفت على الانتهاء، وإن معظم المساحة المحيطة تمت زراعتها.

وأوضح عبود أن سبب تأخير العمل في الساحة، كان بسبب وجود أقبية أسفلها تحتوي على متاحف، وأن هذه الأقبية يجب أن تغطى بغطاء شفاف يسمح بدخول ضوء الشمس إليها، بالإضافة إلى إنارتها.

وأضاف عبود أن ورشات المحافظة هي من نفذت أعمال الصيانة، بالتعاون مع جهات أخرى، لكنه لم يذكر تبعية تلك الجهات.

وتتوسط ساحة العباسيين الأحياء الشرقية من العاصمة، وتعتبر من أبرز المعالم والساحات فيها، ويتفرع عنها شوارع مختلفة، منها شارعا بغداد وفارس خوري، وكانت تتعرض لقذائف قبل دخول “قوات الأسد” إلى الغوطة الشرقية نهاية آذار الماضي.

ووفق التوزع السكاني قبل عام 2011، تتجمع أغلبية مسيحية في محيط الساحة، إلا أن دمشق شهدت هجرة، خاصة من فئة الشباب، ما يجعل من الصعب تحديد ديموغرافيا المنطقة.

سمّيت الساحة بـ “العباسيين” نسبة إلى ثالث خلافة إسلامية في التاريخ، متمثلة بالدولة العباسية (750 – 785 ميلادي).

وشهدت الساحة مظاهرات معارضة للنظام السوري مع مطلع الثورة، اعتقل إثرها عشرات المشاركين.

وتزامنًا مع ذلك حوّل النظام السوري ملعب العباسيين المتاخم للساحة إلى ثكنة عسكرية، تدار من فرع المعلومات المحاذي لها.

ويقع الفرع في زاوية الملعب المطلة على مشفى العباسيين، وله باب يؤدي إلى ملاعب التنس، ويحتوي على زنزانة جماعية وزنازين منفردة، بحسب تقريرٍ سابق للكاتب السياسي فواز تلو.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة